مجلة بزنس كلاس
سيارات

انهت شركة تويوتا الاقاويل والتكهنات أخيرا حول مشاركتها ببطولة العالم للراليات في المستقبل القريب وذلك بتأكيد نيتها لدخول هذه الرياضة مجددل في عام 2017،علما ان هذا العام المذكور العام سيشهد تحديثات جذرية في القوانين والسيارات والمواصفات الخاصة بهذا الرالي، حيث يتوقع ان تصبح السيارات أكثر قوة لتبلغ 380 حصان مما يعيدنا الى حقبة الثمانينات الذهبية.

ومن المتوقع ان تضيف مشاركة توبوتا رونقا خاصا على البطولة التي خسرت الكثير من شعبيتها في السنوات الأخيرة. ،فقد قرر عملاق صناعة السيارات اليابانية بناء سيارة الرالي القادمة على قاعدة سيارته الصغيرة الناجحة ياريس وقد تم اطلاق هذه السيارة مؤخرا وذلك بالتشارك برعاية شريك قوي ضخم وهو شركة مايكروسوفت العالمية.

يقع مقر تويوتا موتورسبورت في كولونيا، ألمانيا، وقد تم تكليف هذا القسم الرياضي بالإشراف على برنامج التحضير لدخول معترك بطولة العالم للراليات. تويوتا موتورسبورت هي القسم ذاته الذي صمم ونفذ سيارة تويوتا السابقة التي شاركت في بطولة العالم للفورمولا واحد العقد الماضي.

تتميز ياريس دبليو ار اس بمحركها المؤلف من أربع أسطوانات بسعة 1.6 ليتر يعمل على الحقن المباشر للوقود ومدعول بالتوربو بقوة تصل الى 300 حصان و420 نيوتن متر من عزم الدوران. يقترن المحرك مع علبة تروس متتابعة من ست سرعات امامية اما الدفع فيتم بالعجلات الأربع. التسارع من 0 الى 100 كلم بالساعة يتم في خلال 3.6 ثواني أما السرعة القصوى فمحددة الكترونيا ب 250 كلم بالساعة.

وكان قد تم تأكيد برنامج دبليو ار سي الرسمي لهذه السيارة، وتم انهاء العمل على توسيع نطاق توسع الفريق حيث سيتم زيادة فريق متخصص من المهندسين والاختصاصيين لهندسة وتشغيل السيارة، وأيضا من السائقين حيث ان تويوتا فعّلت برنامج تطوير وتنمية المواهب للسائقين الجدد. وكان أول المسجلين في البرنامج السائق الفرنسي البالغ من العمر 27 عاما اريك كاميلي وسائق تويوتا باريس دبليو اي سي الحالي ستيفان سارازين.

يذكر ان اخر رالي شاركت فيه تويوتا موتورسبورت كان في عام 1999 (وفازت بالبطولة انذك) حيث انهت تويوتا 25 عاما ناجحا في هذه البطولة، خلال تلك الفترة حقق هذا الفريق الاسطوري 43 فوزا على عدد من السيارات التي لا تنسى مثل سيليكا توين كام توربو وجي تي 4 وكورولا دبليو ار سي . وتضمنت تشكيلة السائقين عددا من الاسماء الأسطورية مثل كارلوس ساينز، يوها كانكونن وديدييه اوريول. والان وبعد 18 عاما من الغياب تعود لتحاول تجديد امجادها.

علما ان شركة فولكسواغن الالمانية تهيمن بشكل كامل على البطولات الحالية لذلك على تويوتا ان تعمل في السنوات المقبلة على تطوير هذه السيارة لتكون قادرة على كسر هذه الهيمنة الالمانية.

نشر رد