مجلة بزنس كلاس
سيارات

 

  • تصميم آسر يخطف الأنظار ومقصورة داخلية مترفة
  • أداء فائق يوفر تجربة قيادة استثنائية
  • مزايا سلامة شاملة تؤمن المزيد من الحماية والأمان
  • فئة “XSE” المعززة تعبر عن مركبة رياضية بامتياز

الدوحة – بزنس كلاس

أعادت تويوتا مرة أخرى إرساء معايير فئة السيدان المتوسطة من خلال إطلاقها مركبة تويوتا كامري الجديدة بإطلالتها الجريئة وتصميمها العصري، مضيفة بذلك فصلاً جديداً في تاريخ مركبة تويوتا كامري الحافل بالنجاح. ومع تصميم جديد يخطف الأنظار وفئات مختلفة فضلاً عن المزيد من الديناميكية في التحكم، فإن مركبة تويوتا كامري الجديدة التي يتم تقديمها لمنطقة الشرق الأوسط تعد أفضل طرازات كامري على الإطلاق لتحتل بذلك مكانة ريادية خاصة بها.

وقال السيد ماساتو كاتسوماتا، كبير مهندسي كامري: “تم تطوير تويوتا كامري الجديدة بمظهرها العصري للعملاء الذين يبحثون عن مركبة ذات تصميم ينبض بالحيوية وتجربة قيادة أكثر متعة. أردنا إطلاق مركبة كامري التي ستستمر في استقطاب العملاء التقليديين فضلا عن المشترين الأصغر سنا. ونتيجة لذلك، فإن مركبة تويوتا كامري الجديدة هي بلا شك أكثر جرأة من أي وقت مضى، لما تمتاز به من حضور معبر ومظهر رياضي واثق”.

وقال السيد تاكايوكي يوشيتسوغو، الممثل الرئيسي للمكتب التمثيلي لشركة تويوتا في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: “تجسد تويوتا كامري الجديدة تطوراً لمزيج من القيم التي تقدمها هذه المركبة، على غرار الراحة والكفاءة والإعتمادية وأقصى مستويات السلامة، بالإضافة الى تصميم أكثر أناقة وتجربة قيادة تفاعلية. ومن خلال خطوط غطاء المحرك الحادة والشبك الأمامي الذي يمنح المركبة حضوراً مميزاً، فإن هذه المركبة تظهر وكأنها مصممة لأولئك الذين يتحلون بالجرئة، وتجمع ما بين التحسينات والأداء بشكل لم يسبق له مثيل. وأود أن أتوجه بالشكر لعملائنا في المنطقة على ولائهم ودعمهم المتواصل على مر السنين. وتأتي تويوتا كامري الجديدة كتقدير منا لعملائنا على ثقتهم الكبيرة حيث أردنا ان نقدم لهم مركبة خاصة بكل المعايير”.

منذ إطلاقها لأول مرة في العام 1982 وتطورها المستمر على مدى ستة أجيال، باتت تويوتا كامري المركبة الأكثر شعبية في العالم والخيار المفضل لدى العديد من الناس في جميع أنحاء العالم وذلك نظراً لأدائها المميز وتجربة القيادة عالية الجودة فضلاً عن المفاهيم الأساسية التي ترتكز إليها فلسفة تويوتا من حيث الجودة والمتانة والموثوقية. هذا وقد تمكنت تويوتا كامري من إرساء مكانةً راسخةً في فئة مركبات السيدان المتوسطة، سواء كان ذلك في منطقة الشرق الأوسط أو في جميع أنحاء العالم، حيث تم بيع أكثر من 15 مليون مركبة منها.

وفي آخر تحديث لها، فقد أعاد مصممو ومهندسو تويوتا تصور جميع الأسطح الخارجية لمركبة تويوتا كامري تقريباً، في حين بقي السقف فقط دون أن يطاله التغيير. كما تمت ترقية المقصورة الداخلية والتي تمتاز بالرحابة بالعديد من المزايا، على غرار المواد ناعمة الملمس المستخدمة في جميع أنحاء المقصورة، فضلاً عن أجهزة القياس والتحكم المتقدمة لتساعد على إبقاء عيني السائق على الطريق للمزيد من الأمان.

وتتوفر مركبة تويوتا كامري الجديدة في منطقة الشرق الأوسط بأربعة فئات هي GL وGLX وSE بالإضافة إلى فئة XSE الرياضية.

تصميم آسر ومقصورة مترفة

يضفي المصد والشبك الأمامي الجريء والخطوط الجانبية الفريدة على كامري الجديدة مظهراً يدل على ما تجسده هذه المركبة الإستثنائية. وتمتاز تويوتا كامري الجديدة بتصميم أكثر أناقة وأطول بقليل مقارنة بالطراز السابق. أما من الجانب، فإن خط الهيكل البارز الذي يبدأ من الرفراف الأمامي بطابعه الرياضي، يمتد عبر الأبواب واللوح الخلفي من المركبة، ليضفي شعوراً بالحيوية.

وتضفي المصابيح الأنيقة مظهراً متألقاً على الواجهة الأمامية لمركبة تويوتا كامري الجديدة، والتي تترك انطباعاً فورياً معبراً لدى من يشاهدها. وتم تزويد المركبة مصابيح الإنارة العالية والمنخفضة التي تعمل بتقنية LED ومؤشري الانعطاف الأماميين بالإضافة إلى مصابيح الإضاءة النهارية العاملة بتقنية LED لإطلالة أكثر أناقة. في حين تلتف المصابيح الخلفية على الربع الخلفي البارز للمركبة لتمنحها طابعاً عصرياً، بينما تشير العجلات بقياس 17 بوصة والعادم ثنائي الفتحات إلى أداء رياضي ملفت، لتمنحك تجربة قيادة استثنائية.

هذا وتضفي المقصورة الداخلية شعوراً بالحماس حتى قبل أن تنطلق بالمركبة. فمع اعتماد أحدث التكنولوجيا المبتكرة والتطريز عالي التباين، فإن المقصورة تولد شعوراً يحاكي شعور قمرة الطائرة بشكل كبير، كما تم تصميم البيئة الداخلية بحيث يكون السائق على أقصى درجات التركيز والحيلولة دون صرف انتباهه خلال القيادة. وزود الجزء الوسطي الأنيق بشاشة الكريستال السائل عالية الوضوح”TFT”  متعددة الوظائف بقياس 4.2 بوصة، مما يساعد السائق على الوصول الى معلومات واضحة وسهلة القراءة بشكل تلقائي.

وما أن تجلس داخل مركبة تويوتا كامري الجديدة حتى تشاهد وتشعر بالفرق. فالأسطح المنجدة بالجلد الطبيعي تغطي جميع أنحاء المقصورة، والتشطيبات المترفة تم تقليمها من الخشب والكروم المصقول. كما تم اعتماد جيل جديد من هيكل المقاعد الأمامية لضمان أقصى درجات الراحة. وتم أيضاً تعديل ارتفاع ظهر المقاعد الأمامية وشكل الوسادات بشكل يزيد من مساحة المنطقة المتصلة بالجسم، لتساهم في تحقيق راحة مطلقة والتقليل من الإجهاد. هذا وتم تزويد مقعد السائق بخاصية الضبط الكهربائي لثمانية أوضاع ومقعد للراكب الأمامي بأربعة أوضاع. وتتميز المقاعد الخلفية بإمكانية فصلها وطيها الى الأمام مما يوفر مساحة أوسع لوضع عدد أكبر من الأغراض وتتيح أيضاً مساحة شاسعة للأرجل تمكن الركاب من التحرك بحرية. وتؤكد جميع هذه المميزات ان مركبة تويوتا كامري توفر بعض المزايا الفريدة التي يمكن ان تجعل رحلتك القادمة أكثر متعة.

كما تم إخضاع تويوتا كامري إلى اختبارات مكثفة في ظروف القيادة الحقيقية لضبط مستويات الضوضاء في المقصورة، الأمر الذي نتج عنه مقصورة جديدة تتميز بهدوء أكثر من أي وقت مضى تتيح لمن يجلس داخلها تبادل أطراف الحديث بسهولة والتمتع بمستوى غير مسبوق من الهدوء.

ولمقصورة مريحة تحميك من حر الصيف، فقد تم اعتماد نظام تكييف هواء مدمج عالي الأداء وخفيف الوزن في نفس الوقت ويتميز بكفاءته في استهلاك الوقود ليقدم أفضل مستويات التبريد في فئته دون المساومة على كونه صديق للبيئة. ويتيح نظام التحكم بالمناخ للمنطقتين اليمنى واليسرى امكانية التحكم بدرجة حرارة كل منها بشكل منفصل، والتي يتم ضبطها تلقائيا للسائق والراكب الأمامي.

وبالإضافة إلى مستويات الراحة والأداء الرائدة في فئتها التي تمتاز بها مركبة تويوتا كامري الجديدة، فإن الخيار المتاح بـ10 سماعات من نوع “JBL Matrix” مع 5.1 قناة ونظام صوت محيط بالإضافة إلى تكنولوجيا “JBL GreenEdge” يوفر أداءاً صوتياً لا يضاهى. ويتميز نظام “JBL GreenEdge” بمضخم للصوت 8 قنوات أصغر حجماً وأخف وزنا بنسبة 66٪ وأكثر كفاءة بنسبة 50٪ في استهلاك التيار الكهربائي. وتم استخدام سماعات “JBL GreenEdge” التي تنتج مخرجات صوتية فعالة تضاهي في قوتها ضعف الناتج باستخدام نفس مقدار التيار الكهربائي.

وتتوفر مركبة تويوتا كامري الجديدة بعشرة ألوان بما في ذلك لونين جديدين هما اللون الأزرق الداكن ميكا معدني الذي ينم عن القوة والأداء العملي، واللون الأزرق الفاتح ميكا معدني الذي يعبر عن المتانة والأناقة والرقي. كما تتوفر أيضاً أربعة ألوان للمقصورة الداخلية وهي: اللون العاجي والرمادي والأسود واللون الرمادي مع الأسود[1].

أقصى مستويات الأداء في فئتها

لمزيد من القوة تم تزويد مركبة تويوتا كامري بمحرك ذي أربعة أسطوانات سعة 2.5 لتر ينتج 181 حصان وعزم دوران يبلغ 235 نيوتن متر، مما يتيح لها تقديم أداء فائق للمحرك وأقصى درجات الهدوء في الوقت ذاته. هذا وقد زود المحرك بتقنية توقيت الصمامات المتغيرة المزدوجة (VVT-I)، والتي تتحكم بتوقيت الصمامات على كامات مآخذ الهواء والعادم لتحقيق الأداء والكفاءة الأمثل عند جميع سرعات دوران المحرك. كما يتيح ناقل الحركة الأوتوماتيكي ذي الست سرعات سلاسة في نقل السرعات تماثل شعور ناقل الحركة اليدوي، هذا بالإضافة الى خاصية التحكم بالتشغيل بشكل مبتكر ومرن حيث تقوم بتفعيل القابض بشكل استباقي عند الانطلاق لتعزيز كفاءة نقل الطاقة وخفض سرعة المحرك وبالتالي المساهمة في تقليل استهلاك الوقود. كما تم ضبط نظام التوجيه الإلكتروني (EPS) المطور حديثاً والموجود في كافة طرازات تويوتا كامري الجديدة لتحسين الاستجابة وتعزيز الثبات ولشعور أفضل خلال القيادة على الطريق.

وقد ساعد استخدام أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا من التقنيات الفعالة وخفيفة الوزن ومنخفضة الانبعاثات في تقليل الوزن الإجمالي للمركبة مع ضمان أقصى درجات الأداء في منظومة التسارع بشكل عام. ويوفر القفل التفاضلي ذو التحميل المسبق عزم الدوران المناسب للحد من الحركة التفاضلية تحت الأحمال الخفيفة أو سرعة الدوران المنخفضة لمساعدة المركبة على تحقيق أداء ممتاز عند الانطلاق والثبات على المسار.

وللمزيد من المتانة وتحسين جودة القيادة، فقد تم تعزيز الشاسيه وبنية الهيكل بنقاط لحام إضافية. وتسهم أنظمة التعليق والتوجيه التي أعيد ضبطها إلى جانب الديناميكية الهوائية المتطورة في الإرتقاء بأداء التحكم في مركبة تويوتا كامري الجديدة إلى مستوى جديد كليا من الاستجابة، ويتيح المزيد من الاستقرار على المسار المستقيم والرشاقة عند المناورة.

مزايا السلامة الشاملة

تتبنى مركبة تويوتا كامري الجديدة نهج تويوتا الشامل للسلامة لضمان راحة بال حقيقية للعملاء، حيث تم تزويدها بمجموعة من مزايا السلامة المصممة لمنحهم الطمأنينة والثقة التي يحتاجون إليها كلما انطلقوا بها. وتتضمن هذه المزايا نظام التحكم بثبات المركبة المحسن “VSC” ونظام التحكم في السحب “TRAC” ونظام المكابح المانعة للانغلاق “ABS” ونظام توزيع قوة الكبح إلكترونياً “EBD” ونظام مساعد الكبح “BA” وغيرها المزيد. وعلى سبيل المثال، فإن نظام توزيع قوة الكبح إلكترونياً يستفيد من التحكم الهيدروليكي لنظام المكابح المانعة للانغلاق لتحسين توزيع قوة الكبح بين العجلات الأمامية والخلفية وفقا لظروف القيادة وحمولة المركبة. ويعمل نظام مساعد الكبح بتوليد المزيد من قوة الكبح عندما يقوم السائق بالضغط على دواسة المكابح بشكل مفاجئ وسريع.

كما تتميز تويوتا كامري الجديدة أيضاً بتكنولوجيا متطورة للسلامة خلال الإصطدام، والتي لا تعمل فقط على ضمان سلامة الركاب، بل على الحد من إصابات المشاة أيضاً. كما أن البنية الهيكلية تقوم بتشتيت الطاقة الناتجة عن التصادم من خلال العديد من مكونات الهيكل لامتصاص طاقة التصادم بشكل فعال، وبالتالي الحد من تشوه المقصورة لضمان أمن الركاب بعد وقوع الاصطدام لا قدر الله. وقد تم تصميم ممتصات الصدمات على المصد الأمامي بشكل مقعر للحيلولة دون اندفاع مقدمة المركبة أسفل المركبات المرتفعة في حال وقوع اصطدام أمامي  لاقدر الله.

تأتي مركبة تويوتا كامري أيضاً مزودة بمجموعة من التجهيزات التي تضيف المزيد من الراحة، وتتضمن شاشة الرؤية الخلفية مع خطوط ارشادية ومساعد ركن المركبة الذي ينبه السائق عند الاقتراب من العقبات في النقاط العمياء، كما أن نظام السونار الخلفي الذي يستخدم أجهزة الاستشعار بالموجات فوق الصوتية للكشف عن العقبات وراء السيارة يقوم بإطلاع السائق عن موقع المركبة والمسافة الفاصلة بين أجهزة الاستشعار والعقبة باستخدام صوت تحذيري. وتم تزويد المركبة بست وسادات هوائية “SRS”، وتتضمن وسادتين لكل من السائق والراكب الأمامي للجزء العلوي وعلى مستوى الركبة والوسادات الجانبية الأمامية وستارة الوسائد الهوائية الجانبية التي تسهم في الحد من طاقة التصادم التي تصل إلى منطقة الرأس في حال وقوع اصطدام جانبي لا قدر الله. وبالإضافة إلى ذلك، فقد تم تزويدها بأحزمة أمان ثلاثية نقاط الاتصال لجميع الركاب.

الفئة الرياضية XSE من تويوتا كامري تعبر عن شخصيتها بقوة

جريئة، رياضية ومعاصرة بأناقة، هكذا تعبر الفئة الرياضية الجديدة “XSE” عن شخصيتها مع الشبك العلوي بلون الكروم المدخن والشبك السفلي بلون “بيانو” الأسود والمصابيح الأمامية المطلية بالكروم الداكن. وتضفي إطلالة المركبة الجريئة حضوراً رياضياً عصرياً. كما تأتي المركبة مع مجموعة من الميزات الحصرية على غرار لوحة التحكم الآلي بتكييف الهواء والمقاعد الرياضية المنجدة بنسيج الكانتارا والجلد الطبيعي، ولوحة العدادات ثنائية الإضاءة المصممة حديثاً “أوبتيترون”، ومقابض نقل الحركة على المقود المستوحاة من مركبات السباق لتضفي طابعاً رياضياً.

كما تم تزويد الفئة “XSE” من مركبة تويوتا كامري بعجلات قياس 17 بوصة ونظامي تعليق وتوجيه أكثر حدة إلى جانب زخارف الكروم المصقول مع شعور معزز بالجودة يساهم في تقليل الضوء المنعكس من كل جزء. وتم تثبيت زعانف سفلية إضافية مما يؤدي إلى تعزيز أداء الديناميكية الهوائية وبالتالي تحقيق أقصى درجات الثبات في التحكم. وتتوفر الفئة “XSE” بـ9 ألوان تشمل اللون الأبيض سوبر 2 ولون الكريستال اللؤلؤي الأبيض اللامع والرمادي ميكا المعدني ولون الميكا الفولاذية الداكنة والفضي المعدني وميكا أسود أتيتيود وأحمر ميكا معدني وأصفر فاتح ميكا معدني وأزرق داكن ميكا معدني.

 

نشر رد