مجلة بزنس كلاس
سيارات

 

في عام 2014، أصدرت تويوتا سيارة كروس اوفر اختبارية في معرض باريس للسيارات. السيارة اطلق عليها اسم سي اتش ار C-HR، وهي مصممة لمنافسه نيسان جوك. وعادت تويوتا الى معرض فرانكفورت للسيارات 2015 الذي جرى في المانيا وعرضت نسخة محدثة من هذه السيارة الاختبارية.

ويبدو ان النسخة الإنتاجية من “تويوتا سي اتش ار” هي أقرب من أي وقت مضى لتصبح حقيقة واقعة، وخاصة بعد الإصدار الثاني من السيارة الاختبارية الذي يعطينا نظرة أكثر دقة على ما يمكن توقعه من نسخة الإنتاج التجاري من هذه الكروس اوفر كوبيه المميزة جدا التي تجسد الإبداع الهندسي في التصاميم وتعزيز متعة القيادة.

وسيتم بناء هذه السيارة على أساس منصة تويوتا النموذجية الجديدة “تي ان جي اي” الأمر الذي يجعلها اول سيارة في هذا الجيل الرابع من مجموعة بريوس. من الخارج تتميز السيارة بكونها ستكون مزودة بخمسة أبواب على عكس “تويوتا سي أتش أر” ولكن مع الاستمرار بالمحافظة على شكل الكروس اوفر الكوبيه العصرية ذات السقف المنحني في الخلف.

ومن المعلومات المهمة ايضا ان هذه السيارة ستكون مزودة بنظام تويوتا الهجين. وهذه السيارة تستهدف الجيل الشاب خاصة مع الطلب الهائل على سيارات الكروس اوفر الصغيرة الحجم والرياضية الشكل. وستكون الأولى من نوعها التي تتوجه الى الجيل الشاب الباحث عن سيارة كروس اوفر تكون امتداد لشخصيته.

ميكانيكيا يتوقع ان تزود هذه السيارة بمحرك مكون من الأسطوانات الأربعة والذي يقترن مع علبة تروس سي في تي. وسيتم بناء نسخة تعمل على النظام الهجين أخف وزنا وأصغر حجما، مما يسهم في مركز السيارة منخفضة من الجاذبية.

وستكون سي اتش ار متاحة أيضا مع محرك مدعو بالتوربو بسعة 1.2 ليتر، بقوة 116 حصان و 185 نيوتن متر من عزم الدوران، مع قدرة فائقة في التوفير في استهلاك الوقود تصل الى 5.7 لتر لكل 100 كلم. علبة التروس ستكون إما 6 سرعات يدوية أو اخري تعمل بتقنية النقل المتغير باستمرار. نظام الدفع اما بالعجلات الأمامية أو الرباعية. زهناك أيضا محرك ثان بسعة 2.0 ليتر يقوة 150 حصان و 193 نيوتن متر من عوم الدوران مع علبة تروس سي في تي.

ويتميز التصميم الخارجي بالغرابة الجميلة خاصة مع المصابيح الأمامية الطولية والمصابيح الخلفية النافرة والجميلة والتي تتناسب مع شكل خلفية السيارة المختلفة عن باقي السيارات، ويكتمل المنظر الرياضي مع العجلات المعدنية الضخمة المخمسة الأضلع.

التصميم الداخلي يظهر مقصورة متطورة مع قائمة مكونات ومخصصات وأنظمة مستقبلية ثورية، هذه المقصورة تمثل انطلاقة جديدة لسيارات تويوتا، بحيث تجمع بين وظائف التكنولوجيا الفائقة مع نمط الحسية العصري. وتضفي المقصورة جوا رحبا وهي تعتبر واسعة نسبة الى حجم السيارة ومخصصة بلوحة أجهزة القياس المميزة بزخرفة أنيقة. ويوفر التناقض بين المكونات والخطوط بيئة مريحة للنظر والاستعمال.

نشر رد