مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

صغيرة الحجم، ولكنها تترك أثراً كبيراً لا يوصف في قلب زائريها، فهي مدينة تولن النمساوية الملونة والواقعة إلى الجنوب من نهر الدانوب الملون، الذي يمر بدول أوربية عديدة.

إلى جانب تسميتها بمدينة تولن هي أيضاً مدينة الزهور، لاحتوائها على أصناف عديدة ومميزة من مختلف أنواع الزهور النادرة والفواحة، لذلك يقصدها الآلاف من السيّاح للتمتع بمناظرها الخلابة وطبيعتها ذات الرونق العالي، وتاريخها الذي يعود إلى العصر الروماني الذي انتشر فيها،

3-tulln1

حيث كانت المدينة مقرا للحكم الروماني، وشهدت أرضها حدوث الكثير من الحروب والمعارك ولكن برغم ذلك بقيت محافظة على سحرها الخلّاب، والذي زاده تألقاً وجود العديد من المعالم السياحية المميزة مثل كنيسة منيورتين ومذبحها الشهير، وتصميمها الهندسي الفريد.

3-tulln2

كما تشتهر المدينة ببحيرة أوباد الشهيرة، والتي تتجمع حولها الكثير من المتاجر المختلفة والمطاعم والمقاهي التي تقدم أشهى المأكولات النمساوية وخاصة في فصل الربيع، كما يوجد في المدينة سفينة ريبنتاج وهي من أشهر السفن الموجودة والمجهزة للقيام بجولة سياحية رائعة حول المدينة، ويعود السبب في شهرة هذه السفينة إلى مشاركتها بفيلم هوندتواسرس الشهير عام 1972.

3-tulln5

يذكر أن مناخ المدينة متنوع عبر مختلف الفصول، ويعد الوقت الأمثل لزيارتها هو فصلا الربيع والصيف، كما تسقط فيها الأمطار في أوقات عديدة في العام، وترتفع درجات الحرارة فيها صيفاً وتنخفض شتاءً.

نشر رد