مجلة بزنس كلاس
بورصة

توقع محللون أن تشهد الأسواق الخليجية مزيداً من التقلبات خلال جلسة اليوم الاثنين، بالتزامن مع الترقب لاتجاهات أسعار النفط والأسواق العالمية، تزامناً مع تزايد الترقب لنتائج اجتماع أوبك.

وسيلتقي أعضاء أوبك على هامش المنتدى الدولي للطاقة الذي يجمع بين المنتجين والمستهلكين في الجزائر خلال الفترة من 26 سبتمبر الجاري حتى 28 من الشهر نفسه. وستحضر أيضاً روسيا المنتدى وهي ليست عضواً في أوبك .

وهبطت أغلب أسواق الخليج، أمس الأحد، مع قيام المستثمرين بجني الأرباح في أعقاب تراجع أسعار النفط 4% في نهاية الأسبوع الماضي.

وقال حامد العنقري المحلل المالي بأسواق الخليج، لـ”مباشر”: إن التذبذب مازال يسيطر على أداء أسواق الخليج جراء حالة الترقب لدى المتعاملين، انتظاراً لقرارت أوبك بشأن انتاج النفط “المحرك الرئيسي لأسهم المنطقة” هذا الأسبوع.

وقال إبراهيم الفيلكاوي المحلل لدى مركز التقدم للدراسات لـ”مباشر”: تشير تقلبات التداول بأسواق الخليج في جلسة أمس الأحد إلى عوامل فنية نزولية، وإلى ترقب المستثمرين لمحفزات لضخ سيولة جديدة بالأسواق.

وتابع الفيلكاوي: هناك مؤثرات أساسية أصبحت ببورصات المنطقة وهي ارتباطها بمسار الأسواق العالمية، وخصوصاً في ظل انتظار كثير من المتعاملين لمحاولات تثبيت انتاج النفط التي ستظهر نتائجها خلال الشهر الجاري.

وأوضح الفيلكاوي، أن أسواق الخليج ستبقى ما بين حالتي الارتفاع والانخفاض الطبيعي خلال الفترة المقبلة حتى إعلان نتائج الربع الثالث والإعلان عن الرئيس الأمريكي الجديد الذي سيكون نقطة تحول قد تكون سلبية في الاقتصادات المحلية والدولية.

ونصح حمود الشمري، المحلل الفني بأسواق الخليج، في إفادة عبر البريد لـ”مباشر”، المتعاملين بالمضاربات السريعة بالأسهم لاستغلال هذه الارتدادة في تقليل الخسائر التي مُنيت بها محافظهم في الجلسات الماضية.

وفيما يلي إغلاق مؤشرات أسواق الخليج بنهاية جلسة أمس الأحد:

السعودية.. هبط المؤشر 0.6 %إلى 5913 نقطة.

دبي.. تراجع المؤشر 0.6 %إلى 3492 نقطة.

أبوظبي.. انخفض المؤشر 0.4 %إلى 4497 نقطة.

مصر.. نزل المؤشر 0.1 %إلى 7904 نقاط.

قطر.. زاد المؤشر 0.2 %إلى 10435 نقطة.

البحرين.. ارتفع المؤشر 0.2 %إلى 1137 نقطة.

الكويت.. صعد المؤشر 0.1 %إلى 5410 نقاط.

سلطنة عمان.. زاد المؤشر 0.1 %إلى 5769 نقطة.

نشر رد