مجلة بزنس كلاس
بورصة

توقع محللون مختصون أن تفقد أسواق الخليج ومصر مزيداً من قوة الدفع خلال جلسة اليوم الأربعاء، في ظل اتجاه المستثمرين لتبادل المراكز بالأسهم، ومعاودة الأسواق العالمية والنفط للهبوط مجدداً.

ومُنيت مؤشرات الأسهم الأمريكية والأوروبية بخسائر، بنهاية الجلسة الماضية.

وانخفضت أمس الثلاثاء عقود مزيج برنت لأقرب استحقاق إلى 48.94 دولار للبرميل، ونزلت عقود خام القياس الامريكي غرب تكساس الوسيط الى 46.39 دولار للبرميل.

وأخفقت أسواق الأسهم الخليجية الرئيسية الأخرى في الاحتفاظ بمكاسبها المبكرة رغم استمرار الزيادة في العقود الآجلة لخام برنت التي ارتفعت إلى 48.74 دولار للبرميل مسجلة أعلى مستوياتها منذ السابع من يوليو الماضي.

وتوقع محمود أبوزيد، المحلل المالي لدى نماء للاستشارات أن تشهد أغلب أسواق الخليج أداء مائلاً للهبوط؛ وذلك خلال الجلسات المتبقية من الأسبوع الجاري، مع تراجع الأسواق العالمية بعد تصريحات عززت من رفع الفائدة،وبيانات اقتصادية دعمت صعود الدولار.

وقال رئيس بنك الاحتياطي الاتحادي في نيويورك وليام دادلي إن رفع أسعار الفائدة الأمريكية في سبتمبر أمر ممكن.

وأظهرت البيانات الصادرة عن الاحتياطي الفيدرالي أمس ارتفاع الإنتاج الصناعي بنسبة 0.7% في يوليو الماضي، وهو أكبر ارتفاع شهري بالنسبة المئوية منذ نوفمبر 2014.

كما أظهرت بيانات رسمية صادرة عن مكتب الإحصاء الأمريكي، اليوم الثلاثاء، أن عمليات بدء بناء المنازل قد ارتفعت بنسبة 2.1% إلى 1.211 مليون وحدة في يوليو الماضي، مقابل 1.186 مليون وحدة في الشهر السابق له، وهو أعلى مستوى له منذ سبتمبر 2015.

ومن جانبه، نوه فؤاد درويش، المحلل الاقتصادي لدى تريد ماركت لـ”مباشر”، أن تلك البيانات والتصريحات الأمريكية تؤكد إعتزام الفيدرالي على رفع الفائدة في سبتمبر الأمر الذي سيكون له الآثر السلبي على بعض الشركات المدرجة بالأسواق وخصوصا قطاعي البنوك والعقارات.

وبين درويش، أن المضاربات السريعة أصبحت هي النمط المتحكم في الأسواق حالياً؛ وذلك للاستفادة من تلك الأوضاع غير المستقرة.

وأشار درويش إلى أن أسواق الأسهم الخليجية بحاجة إلى محفزات حقيقية حتى تستطيع المحافظة على المستويات الحالية، واختراق مستويات جديدة.

وقال محمد الحربي، مدير محافظ بأسواق الخليج: إن هبوط الأسواق العالمية سوف يدفع المستثمرين لمزيد من تخفيف المراكز بالأسهم التي حققت مستهدفاتها، وخصوصاً بالأسواق الواعدة مثل بورصات الإمارات التي بها فرص جيدة حالياً.

وفيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات أسواق الخليج خلال جلسة أمس الثلاثاء:

السعودية.. هبط المؤشر 0.5 %إلى 6329 نقطة.

دبي.. انخفض المؤشر 0.4 %إلى 3587 نقطة.

أبوظبي.. تراجع المؤشر 0.4 %إلى 4543 نقطة.

مصر.. نزل المؤشر 0.8 %إلى 8387 نقطة.

قطر.. ارتفع المؤشر 2.2 %إلى 11371 نقطة.

الكويت.. زاد المؤشر 0.3 %إلى 5507 نقاط.

سلطنة عمان.. انخفض المؤشر 0.3 %إلى 5887 نقطة.

البحرين.. هبط المؤشر 0.6 %إلى 1152 نقطة.

نشر رد