مجلة بزنس كلاس
بورصة

توقع محللون ماليون ومستثمرون ورجال أعمال أن يبقى مؤشر بورصة قطر ضمن المنطقة الخضراء وأن يحقق مزيداً من المكاسب في الأسبوع القادم اعتباراً من يوم غد الأحد، في ظل الإستحقاقات القوية المرتقبة، حيث عملية المراجعة من قبل مؤشر “مورجن استانلي” والترقية من قبل مؤشر “فوتسي” للأسواق الناشئة، فضلاً عن التوقعات والتفاؤل الكبير من إمكانية عودة الحياة من جديد لأسعار النفط بعد أن ظلت في حدود الـ 40 و50 دولارا للبرميل.

حسين: المحفزات الداخلية تدعم الحركة الإيجابية للسوق

وقالوا إن النتائج الإيجابية التي جاءت من معظم الشركات إضافة للنتائج التي كانت أفضل من المتوقع لبقية الشركات قد عززت ثقة المستثمرين في البورصة، ودفعت بدخول مزيد من المستثمرين للسوق.

المنطقة الخضراء

وأكد المستثمر ورجل الأعمال أحمد حسين أن المؤشر العام لبورصة قطر سيرتد إلى المنطقة الخضراء خلال هذا الأسبوع وقال إن هناك توافرات لمحفزات داخلية لبورصة قطر ستدعم الحركة الإيجابية للمؤشر، كما أن التصريحات الإيجابية لكبار المنتجين للنفط أوجدت حالة التفاؤل وسط المستمرين من أسعار النفط ستعود للانتعاش، مشيراً للإجتماع غير الرسمي لدول أوبك المتوقع أن يعقد على هامش منتدى الطاقة العالمي الذي يجمع المنتجين والمستهلكين في الجزائر من 26 إلى 28 سبتمبر القادم.

وأضاف أن التأكيدات القطرية المتعلقة بترتيب اجتماع جديد يضم كبار المنتجين للاتفاق على تجميد الإنتاج من المتوقع سيتفتح شهية المستثمرين لاقتناص الفرصة والعمل على تكوين مراكز مالية من خلال عمليات الشراء على أسهم قيادية .

وأشار لعمليات الشراء الواسعة التي قامت بها المحافظ الأجنبية خلال الجلسات السابقة في انتظار الاستحقاقات الجديدة المتعلقة بعملية المراجعة من قبل مؤشر “مورجن استانلي” للأسواق الناشئة وعملية الترقية من قبل مؤشر”فوتسي”، وتابع أن الاستحقاقين السابقين والنتائج الإيجابية حققتها معظم الشركات المدرجة في البورصة.

الصعود يتواصل

وقال المستثمر ورجل الأعمال جابر المنصوري إن كل المؤشرات والدلائل تشير إلى أن المؤشر العام لبورصة قطر سيوالي الصعود ويحقق ارتفاعات جيدة، وقال إن الأوضاع الداخلية تدعم الحركة الإيجابية للسوق، حيث النتائج الجيدة لمعظم الشركات، وحالة الثقة العالية والتفاؤل وسط المستثمرين والمحافظ، حيث ينتظر أن تكون النتيجة النهائية لعملية المراجعة من قبل مؤشر “مورجن استانلي” جيدة، كما ينظر بعين الرضاء والتفاؤل لعملية الترقية المرتقبة أيضا للبورصة من قبل مؤشر”فوتسي” للأسواق الناشئة .

وقال إن الحركة التي اتسمت بها التداولات السابقة كانت بسبب هذين الاستحقاقين، حيث شهدت الجلسات عمليات شراء واسعة من قبل المحافظ الأجنبية وبالتالي تم ضخ سيولة مقدرة إلى السوق أسهمت في الاستقرار الذي شهدته تداولات الأسبوع السابق .

نشر رد