مجلة بزنس كلاس
بورصة

توقع محللون أن تواصل أسواق الخليج أداءها المتذبذب المائل للهبوط خلال جلسات الاسبوع الجاري، بالتزامن مع ضعف مستويات السيولة وسط حالة من الترقب لأنباء جديدة، إضافة إلى اتجاه النفط والأسواق العالمية.

وقال محمد مهدي، المحلل المالي بأسواق الخليج: إن مؤشرات أسواق الخليج ستواجه حذراً كبيراً من قبل المستثمرين الذين ينتظرون نتائج الانتخابات الأمريكية والإعلان عن باقي نتائج الشركات بنهاية الربع الثالث.

وأوضح مهدي إن تأجيل اتفاق دول أوبك وخارجها حيال خفض انتاج النفط وعدم صدور قرار واضح بمحادثات فينيا الأخيرة يؤهل أسواق المنطقة الى مزيد من الأداء السلبي.

وتوقع مهدي أن تكون جلستا الأحد والاثنين اختباراً حقيقياً لمستويات الدعم التي توجهها مؤشرات أسواق الخليج، ومدى استعدادها لتخطيها؛ ومن ثم تحقيق العودة للارتفاعات مجددا.

وبين مهدي أن مؤشر السوق السعودي يواجه مستوى دعم عند 5830 نقطه، ومؤشر بورصة قطر يتجه الى دعم جيد عند مستوى 9715 نقطه، متوقعا أن يزور مؤشر سوق دبى المالى دعمه المبدئى 3130 نقطه.

ونصح مهدي المتداولين بالحذر وتخفيف المراكز بالأسهم الخليجية الى النصف خاصة مع تراجع اسعار النفط الى حول مستوى 45 دولار للبرميل.

ومن جانبه، أكد المحلل بأسواق المال حمود الشمري أنه بالرغم من وجود بعض علامات الترقب للأسهم، إلا أن أسواق الخليج من المتوقع أن تشهد عمليات زيادة مراكز على بعض الأسهم التشغيلية والتي وصلت لمستويات مغرية للشراء.

ورجح إبراهيم الفيلكاوي، المحلل بأسواق المال، أن أسواق الأسهم الخليجية قد تتجه فنياً في مسار أفقي يميل إلى الانخفاض بالفترة القادمة، حتى ظهور مُحفزات جديدة تستطيع أن تحدد اتجاهاً واضحاً للمؤشرات.

وفيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات أسواق الخليج بنهاية تعاملات الخميس الماضي:

السعودية.. ارتفع المؤشر 1.2%إلى 6060 نقطة.

دبي.. زاد المؤشر 0.2%إلى 3298 نقطة.

أبوظبي.. صعد المؤشر 0.4%إلى 4282 نقطة.

مصر.. قفز المؤشر 3.4%إلى 8811 نقطة.

قطر.. تراجع المؤشر 1.2%إلى 9956 نقطة.

الكويت.. زاد المؤشر 0.03%إلى 5409 نقاط.

سلطنة عمان.. هبط المؤشر 0.2%إلى 5462 نقطة.

البحرين.. انخفض المؤشر 0.1%إلى 1144 نقطة.

نشر رد