مجلة بزنس كلاس
بورصة

توقع محللون أن تفقد أغلب أسواق الخليج مزيداً من قوة الدفع خلال جلسة اليوم الثلاثاء، في ظل اتجاه المستثمرين لتخفيف المراكز بالأسهم، ومعاودة النفط للهبوط مجدداً.

وانخفض خام برنت يوم الاثنين 0.7% إلى 44.43 دولار، وتراجع الخام الأمريكي 0.2% إلى 43.32 دولار للبرميل.

ومع عودة تفاقم خسائر النفط منيت مؤشرات الأسهم الأمريكية والأوروبية ببعض التراجعات بنهاية جلسة أمس.

وضغط البيع لجني الأرباح على الأسهم في بورصة السعودية يوم الاثنين إثر مكاسب قوية بالجلسات السبع الماضية، وهبطت أسواق الأسهم في الإمارات وقطر بموازاة الضعف الذي يعتري الأسواق الناشئة بشكل عام.

وتوقع باسل أبوطعيمة، المحلل بأسواق المال أن تشهد أغلب أسواق الخليج أداء مائلاً للهبوط، وذلك خلال الجلسات المتبقية من الأسبوع الجاري في ظل عدم استقرار الأوضاع الاقتصادية وتعرض بعض الأسواق العالمية لمزيد من التقلبات.

وأوضح أبوطعيمة: أن ارتفاعات بعض أسواق الخليج في الجلسات الماضية نوع من أنواع التصريف المضاربي التي تستهدف المحافظ بأسواق المنطقة تنفيذه حالياً.

وقال أبوطعيمة: إن التوقعات الفنية بتراجع النفط مجدداً الى مستويات 40 دولاراً ستدفع المتعاملين لمزيد من الحذر الفترة القادمة للمخاطرة بسيولتهم بالأسهم.

ومن جانبه، نوه فؤاد درويش، المحلل الاقتصادي لدى تريد ماركت، أن المضاربات السريعة أصبحت هي النمط المتحكم في الأسواق حالياً؛ وذلك للاستفادة من تلك الأوضاع غير المستقرة.

وبين درويش: أن أسهم الشركات الصغيرة والمتوسطة التي يفضلها المستثمرون الأفراد المحليون الأكثر نشاطاً في جلسة الأمس.

ومن جانبه، نصح حمود الشمري المحلل أسواق المال صغار المتداولين بعدم توسيع العمليات الشرائية بالأسهم لحين اتضاح مسار أسواق المنطقة في ظل حالة عدم التيقن بشأن النفط “المحرك الأساسي لأسهم المنطقة”.

وفيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات أسواق الخليج خلال جلسة أمس الاثنين:

السعودية.. هبط المؤشر 0.5 %إلى 6631 تقطة.

دبي.. انخفض المؤشر 0.9 %إلى 3203 نقاط.

أبوظبي.. تراجع المؤشر 1.2 %إلى 4185 نقطة.

مصر.. نزل المؤشر 2%إلى 10694 نقطة.

قطر.. هبط المؤشر 1.3 %إلى 9745 نقطة.

الكويت.. انخفض المؤشر 0.2 %إلى 5469 نقطة.

سلطنة عمان.. استقر المؤشر عند 5417 نقطة.

البحرين.. تراجع المؤشر 0.1 %إلى 1161 نقطة.

نشر رد