مجلة بزنس كلاس
قطر اليوم

تبدأ خلال هذا الأسبوع ولمدة شهرين حملات توعية حول القانون رقم (21) لسنة 2015 بتنظيم دخول وخروج الوافدين وإقامتهم، والتي تنظمها كل من وزارة الداخلية ووزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية في دولة قطر.

وتهدف حملات التوعية إلى توضيح الأحكام الجديدة في القانون والتغييرات المترتبة على آلية خروج الوافدين ونظام العقود الجديد الذي سيحل محل نظام الكفالة الملغى، والتي ستصبح سارية في ديسمبر المقبل مع تطبيق القانون.

وبهذه المناسبة، قال سعادة الدكتور عيسى بن سعد الجفالي النعيمي وزير التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية في تصريح له: “إن تنظيم مثل هذه الورش يعكس التزاما حقيقيا آخر إزاء إصلاح نظم العمل في دولة قطر، من خلال المشاركة مع أصحاب المصلحة الرئيسيين، ونسعى من خلال ذلك إلى زيادة الشفافية، ويعد هذا العمل حيويا من أجل تعزيز الوعي بين العمال بشأن قوانين العمل في دولة قطر، وضمان وجود آليات تحفظ لهم حقوقهم”.

وأضاف سعادته: “أن القانون الجديد لدخول وخروج الوافدين وإقامتهم، والتغييرات المقبلة في قوانين العمل القطرية، ليست سوى جزء فقط من كتلة أكبر من الإصلاحات تشمل تنظيما أدق لحماية أجور العمال، وتطوير مساكن للعمال ذات جودة عالية، وتعزيز الإجراءات الخاصة بتطبيق القوانين ومعاقبة المخالفين”.

الجدير بالذكر أن حملات التوعية تتضمن برامج وورش عمل للمعنيين وأصحاب العلاقة، من بينهم أعضاء غرفة قطر، وممثلون عن شؤون العمال في السفارات العاملة بدولة قطر، ورؤساء الجاليات العمالية، ومدراء وممثلون عن الشركات والمنشآت الخاصة.

نشر رد