مجلة بزنس كلاس
أخبار

المواعيد محجوزة سلفاً والأجندة متكاملة 

سوق تركيبات الإضاءة الخليجي يشعل قطاع الإنشاءات

منتجات الحلول العصرية تتقدم وتغطي احتياجات الاستثمار

الدوحة – بزنس كلاس

رغم حالة الركود التي تشهدها بعض أسواق قطاع الإنشاءات الخليجي وسط انتعاش أسعار النفط العالمية المتعثرة إلا أن أعمال سوق تركيبات الإضاءة الإقليمي يبدو مزدهرا.

أكد صانعو الإضاءة الدوليون والموردون المحليون على عدد من المشاريع الإقليمية الهامة خلال الأشهر الـ 12 الأخيرة وتوقعوا نموا مضاعفا لحجم أعمالهم خلال السنة المالية القادمة.

وصرح موردو حلول الإضاءة في الدورة القادمة من معرض الإضاءة في الشرق الأوسط 2016 بدبي أن الاستثمار المتواصل في البنية التحتية والمشاريع في قطاعات الفنادق، التجزئة والترفيه أدى إلى امتلاء سجلات الطلبات وارتفاع الطلب على المنتجات والحلول العصرية.

صناعة حيوية

وصرح كارلس جوتيريز، مدير مبيعات LEDS-C4 في الشرق الأوسط أن صناعة الإضاءة الإقليمية من الصناعات الحيوية دائمة التغير كما أن إضاءة LED تعد أحد الإبداعات المزدهرة التي تشهد حاليا نموا سريعا. يتمحور الطلب المتزايد مؤخرا حول الجمع بين الكفاءة وجودة الإضاءة والناتج حيث بات الزبائن أكثر حرصا على البيئة ودراية بفوائد المباني الخضراء”.

وأضاف قائلا: “هذه من الأخبار الجيدة لنا ويعد 2016 من الأعوام الناجحة جدا حتى الآن. ونتطلع إلى نمو بنسب 12 % في عائدات المبيعات من نتائج العام الماضي”.

وأشار رينيه جوبي، المدير العام شركة “ماكويل” البريطانية في الشرق الأوسط، إلى أن  توسع مشاريع التجزئة والفنادق الإقليمية كقوة دافعة لنمو الأعمال. وقال جوبي الذي صنف دبي مول، فندق أدريس بوليفارد، مول الإمارات، ذا جاليريا، مطعم راز ضمن أهم المشاريع التي عملت عليها الشركة : “أعمالنا في الشرق الأوسط مزدهرة وتمثل وحدة نمو سريعة لأعمال ماكويل”.

وتابع: “إنها أكبر أسواقنا الإقليمية إلى جانب سوقنا الحلي في المملكة المتحدة. تركز خطة الأعمال على النمو الثابت والقوي خلال السنوات الثلاثة القادمة ومضاعفة حجم الأعمال في المنطقة مقارنة باليوم”.

إنارة المشاريع الكبرى

وقال مانويل دي ديوس، مدير الصادرات في الشركة”أيرفال انترناشيونال” الأسبانية: “خلال الأشهر القليلة الماضية شاركت إيرفال في إنارة العديد من المشاريع الإقليمية الكبرى مثل “فندق جلف” في البحرين، مول قطر وفلل الفرجان في دبي، مركز ورفه العقاري للأعمال بالكويت، وقيادة الحرس الرئاسي في القوات المسلحة الإماراتية.

وأضاف: “نحرص على استغلال فرصة المشاركة في المعرض هذا العام للوصول إلى عملاء محتملين جدد من زوار المعرض الذي يبحثون عن منتجات عالية الجودة والتقنية. كما نعتقد أن هذه لحظة رائعة لبدء افتتاح قناتنا لتصنيع المعدات الأصلية OEM، وهو سوق تخطو فيه إيرفال أولى خطواتها”.

وصرح عارضون آخرون في المعرض عن عدد من المشاريع الهامة خلال العام الماضي ومنهم الشركة الألمانية SLV  التي تصنف قصر الشيخ بطي في الفجيرة، 1,500 فيلا في الميدان منطقة واحد، ومشروع توسعة الحرم المكي 2020 في السعودية ضمن أهم مشاريعها قيد العمل أو المكتملة، وشركة “أبنسال” التي أبرزت المكاتب الرئيسية لبنك الخليج الأول في أبوظبي، توسعة فيلاجيو مول في قطر ومحلات “جست كافالي” على مستوى منطقة الخليج.

البحث عن الأحدث

وأوضح أحمد باولس الرئيس التنفيذي في ميسي فرانكفورت الشرق الأوسط، الشركة المنظمة للمعرض، قائلا: “يتواصل ارتفاع الطلب على الأحدث في تركيبات وتقنية الإضاءة في الشرق الأوسط، حيث يشير الكثير من العارضين في معرض الإضاءة في الشرق الأوسط إلى الأحداث الكبرى القادمة مثل دبي اكسبو 2020 كحافز للنمو الإقليمي”.

وأضاف: “هناك شبه إجماع على التأثير الإيجابي لسياسات التطوير الاقتصادي المستدامة على مستوى المنطقة والتي تشجع على استخدام أنظمة الإضاءة الموفرة للطاقة، وبوصفه منصة التواصل البارزة للصناعة في المنطقة يسهل معرض الإضاءة في الشرق الأوسط إتمام الكثير من الصفقات التجارية والشراكات المثمرة”.

وفي دورته الحادية عشر هذا العام يعود المعرض بفعالياته الرئيسية المعروفة مثل مؤتمر الإضاءة في الشرق الأوسط الذي يضم كبار القادة لتحليل التقنيات الإبداعية، التوجهات العالمية المتغيرة والتشريعات المتطورة التي تؤثرعلى صناعة الإضاءة.

 

 

نشر رد