مجلة بزنس كلاس
أخبار

 

قام عدد من مسؤولي وموظفي مجموعة قطر للتأمين بزيارة مركز تمكين ورعاية كبار السن «إحسان»، وزيارة قسم كبار السن والإقامة الدائمة بمستشفى الرميلة.
وتم توزيع هدايا لكبار السن تتناسب تماماً مع احتياجاتهم، هذه الهدية عبارة عن مصباح LED بداخله سماعة مسجل بها القرآن الكريم كاملاً مع تفسيره بصوت 25 مقرئا من كبار القراء، ويمكن التحكم بتشغيل السماعة والمصباح ودرجات إنارته بالريموت كنترول عن بعد، وبداخل السماعة راديو يمكن التحكم فيه بالريموت كنترول أيضاً.
تطور
وقام مدير العلاقات العامة، السيد سعد الدوسري، بمستشفى الرميلة بشرح نبذة وافية عن الخدمات التي يقدمها مركز الرعاية الطبية (عناية) لكبار السن، والتطور الكبير الذي حدث في هذه الخدمات خلال الآونة الأخيرة، وتلك التي سوف تحدث في المستقبل، وسبل التعاون مع كل مؤسسات الرعاية الصحية لكبار السن بالدولة، وأيضا خلال هذه الزيارة تم التعرف على هيكلة القسم بالمستشفى وطبيعة عمل القسم.
نبعت هذه الزيارة من الاهتمام الكبير تجاه فئة المسنين باعتبارهم شريحة أساسية من شرائح المجتمع القطري، ولها مكانتها المتميزة على مختلف المستويات المجتمعية، خاصةً أن هذه الفئة أسهمت طيلة السنوات الماضية بشكل أو بآخر في بناء أسس المجتمع القطري.
ومن جانبه صرح السيد علي صالح الفضالة، نائب أول رئيس المجموعة والرئيس التنفيذي لقطر للتأمين، قائلا: «إن زيارتنا لآبائنا وأمهاتنا من كبار السن في الشهر الفضيل، تؤكد قيمنا الإنسانية وتقديرنا وإكرامنا لهم لما قدّموه من عطاء على مدى الأعوام الماضية، ولقد كانت هذه الزيارة لها طابع خاص وذات جو أسري متكامل لرسم البسمة على وجوه المسنين».
ووصف علي الفضالة الفرحة التي علت وجوه كبار السن، قائلاً: «إن الهدف الحقيقي الذي أقيمت لأجله الزيارة تحقيق نوع من تواصل الأجيال، وتذكير كبار السن بالماضي وتغير نفسيتهم بإضافة أجواء عائليّة ودمجهم مع أفراد المجتمع».
أهمية
وفي هذا الإطار أكد السيد محمد صالح النصف، مدير إدارة الرعاية الداخلية في مركز تمكين ورعاية كبار السن، أهمية الدور الذي تلعبه الصحة النفسية في حياة كل فرد من أفراد المجتمع، لا سيما كبار السن والذين تهددهم المشكلات النفسية باستمرار خاصة بعد تقاعدهم، وإحساسهم بانقطاع عطائهم للمجتمع عامةً ولمجتمعهم الأسري المحيط بهم، مشدداً أنهم بإمكانهم تفادي تلك المشكلات عبر استمرار عطائهم في كل المجالات، وذلك لما يمتلكونه من كم هائل من المعرفة والخبرة والحكمة والطاقة الإيجابية المتوفرة لديهم، التي لا تتأثر بمرور السنين بل تزداد.
كبار السن
ونوه السيد علي عبدالله الخاطر، الرئيس التنفيذي للاتصال المؤسسي بمؤسسة حمد الطبية، بزيارة فريق العمل بمجموعة قطر للتأمين لقسم كبار السن والإقامة الدائمة بمستشفى الرميلة، مؤكداً أن الزيارة أدخلت السعادة في قلوب النزلاء وكان لها أثر طيب في نفوسهم، وأضاف أن الزيارة أسهمت في جهود مؤسسة حمد الرامية لدمج كبار السن مع كل فئات المجتمع، الأمر الذي يؤدي إلى توفير حياة كريمة لهم. وقال إن الزيارة جاءت ضمن العلاقات المتواصلة والمثمرة مع كل جهات ومؤسسات الدولة، التي تشهد مزيداً من التواصل والعمل المشترك، الذي يخدم المصلحة العامة في تقديم أفضل الخدمات لكبار السن.

العرب

نشر رد