مجلة بزنس كلاس
سياحة

الدوحة ـ بزنس كلاس: يستعد مطار حمد الدولي (HIA)، بوابة قطر إلى العالم، للتعامل مع زيادة المسافرين ( المغادرين و القادمين) خلال فترة عيد الأضحى المبارك.
ويتوقع المطار أن تصل حركة السفر إلى ذروتها من 21 سبتمبر وذلك للمغادرة، بينما سيصل الوصول إلى الذروة في الفترة من 27 إلى 30 سبتمبر من هذا العام.
ولضمان قضاء المسافرين وقتاً ممتعاً في السفر ينصح مطار حمد الدولي المسافرين في خلال هذه الفترة بالوصول إلى المطار قبل موعد إقلاع رحلاتهم بـ3 ساعات حيث سيغلق مكتب تسجيل الدخول إلى الرحلات قبل موعدها بـ 60 دقيقة”.
ويوفر مطار حمد الدولي للمسافرين مواقف مجانية في منطقة مواقف السيارات قصيرة الأمد وذلك للنصف ساعة الأولى وبعدها، سيتم احتساب 5 ريالات لكل ساعة.
كما يتوفر في المطار 2540 موقف للسيارات ذات المدى الطويل وبها خدمة نقل الركاب من وإلى المطار برحلات منتظمة كل 15-20 دقيقة. ويمكن الاطلاع على مزيد من المعلومات حول مرافق وقوف السيارات على موقعه على الانترنت.
وقال المهندس بدر محمد المير، الرئيس التنفيذي للعمليات في مطار حمد الدولي، إن أسرة المطار تتمنى لشعب قطر وللمسافرين سفراً آمناً وعيد الأضحى مبارك.
وبمناسبة عيد الأضحى المبارك ستتم ترتيبات تراثية في مبنى المطار تبرز ثقافة قطر وفخرها بتراثها. وسيقوم المطار بتوزيع الهدايا والحلويات العربية على المسافرين وسيقوم بالعديد من النشاطات وسيكون هناك ركن التصوير للمسافرين.
ويتمركز مطار حمد الدولي على حافة الخليج العربي، ويوفر بيئة معمارية مثالية وأنيقة، تدعمه وتجعله في قائمة المطارات المتقدمة.
ويضم مدرجين، يعتبران الأطول في العالم، وبرج مراقبة الحركة الجوية للدولة، ومبنى للركاب مذهل والطاقة التصميمية الأولية تستوعب 30 مليون مسافر سنويا، أكثر من 40 ألف متر مربع للسوق الحرة والتي تضم تجارة تجزئة وأطعمة ومشروبات، كما يضم المطار مسجداَ مصمم بشكل فريد.
ويعد مطار حمد الدولي أحدث بوابة عالمية للسفر ومن شأنه أن يتخطى توقعات المسافرين ويعود ذلك إلى مرافقه الحديثة وتصميمه المتركز على المسافرين. وبإمكان المطار استيعاب 30 مليون مسافر سنوياً وسيرتفع هذا العدد إلى 50 مليون مسافر بعد الانتهاء من الأعمال الإنشائية بالكامل. ويغطي المطار مساحة 29 كم مربع ، وقد شيّد 60% منه على أراضٍ ردمت داخل مياه الخليج.
ويشمل مطار حمد ٤١ بوابة للطائرات ذات الجسم العريض فضلا عن تخصيص مساحة قدرها ٤٠ ألف متر مربع للمحلات التجارية وصالات مريحة ومباني متعددة الطوابق مخصصة لمواقف السيارات لفترات زمنية قصيرة أو طويلة المدى.
ويضم مطار حمد مبنى أميري جديد لرحلات كبار الشخصيات بالإضافة إلى مباني جديدة لخدمات الشحن وحظائر الطائرات والمنشآت والمباني التابعة للخطوط القطرية، كما تتضمن المنشات التابعة للمطار فندقا بجوار “حمد الدولي” وآخر داخل المطار بطاقة ١٠٠ غرفة فندقية لتوفير الراحة لمسافري الترانزيت.

نشر رد