مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

اعترف النجم التركي آردا توران بأنه مستعد للصبر والتضحية من أجل النجاح مع برشلونة وتحقيق حلم الطفولة، كما علّق على الفترة التي قضاها من دون اللعب في النصف الأول من الموسم كما قارن بين مدربه الحالي لويس إنريكي ومدربه السابق دييجو سيميوني.

وأضاف توران:” كلما تُراودني الشكوك حول وضعي مع برشلونة أسترجع ذكريات الطفولة، فاللعب مع البرسا كان من بين أحلامي. ارتداء قميص هذا النادي ومُجاورة لاعبين مثل إنييستا، ميسي، سواريز ونيمار دوافع كبيرة لأتحلى بالصبر”.

وعن الفرق بين سيميوني ولويس إنريكي:”لقد تعلمت الكثير من سيميوني، فأسلوبه دفاعي وصارم، أما لويس إنريكي فهو يرى الكرة من منظور مختلف. مع البرسا دائمًا ما نستخدم الكرة في المران، حتى عندما نقوم بتمارين التمركز على أرضية الميدان. إنه يريدنا أن نكون مرتاحين والكرة بين أقدامنا، وهو ما يجعل الأمر مسليًا أكثر”.

نشر رد