مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

تعادل فريقا فيورنتينا و توتنهام سبيرز بنتيجة (1-1) في مباراة ذهاب دور الـ 32 من بطولة دوري أبطال أوروبا، والتي أقيمت على ملعب ارتيميكو فرانكي في مدينة فلورنسا الإيطالية.
مباراة كانت متوسطة المستوى، وغلب طابع الحذرعلى الجانبين، بسبب تعليمات مدربيّ الفريقان للاعبيهما بعدم الإندفاع الهجومي خوفاً من استغلال المنافس المساحات، فانحصرت المباراة في معظم أوقاتها في منتصف الملعب، مع هجمات قليلة على المرميين.
الشوط الأول خيم عليه الحذر من جانب الفريقين طوال أول 20 دقيقة، ومن ثم بدأ توتنهام في اظهار جرأة وزيادة هجومية عبر أفضل لاعبيه آللي.
وفي الدقيقة 25 فاجأ ايريكسين الجميع تصويبة قوية بعيدة المدى، لكن تاتا روسانو حارس الفيولا تصدى لها ببراعة وحولها الى ركنية.
وبعدها بدقائق رد الفيولا الهجمة ولكن بشكل أكثر جدية وخطورة من كرة عرضية أمام مرمى السبيرز وداخل منطقة الـ 6 ياردات لكن أخفق بيرنارديسكي في ايداعها داخل الشباك.
وجاءت لقطة الشوط الأول في الدقيقة 36، حيث احتسب الحكم ركلة جزاء لصالح السبيرز بعد تعرض الظهير الأيسر لتوتنهام دافيز لعرقلة داخل منطقة الجزاء من جانب توموفيتش لاعب الفيولا، ترجمها البلجيكي ناصر الشادلي بنجاح الى هدف.
ويحاول فيورنتينا شن هجمات على مرمى السبيرز لإدراك التعادل قبيل نهاية الشوط عبر أفضل لاعبيه الأرجنتيني زاراتي، ولكن بدون جدوى، لينتهي الشوط بتقدم السبيرز بهدف نظيف.
يبدأ الشوط الثاني بهجوم من قبل الفيولا بغية احراز هدف التعادل، وتشهد الدقيقة 59 تسجيل هدفاً لصالح أصحاب الأرض، عندما يسدد بيرنارديسكي مهاجم الفيولا كرة قوية تصدم بقدم ماسون لاعب السبيرز، وتسكن شباك حارسه فورم، معلناً عن هدف تعادل فريقه.
وترتفع وتيرة المباراة، ويحاول كل فريق تسجيل هدف التقدم على الآخر، بشن هجمات متبادلة، ولكن بدون أن يحدث أي تغيير في نتيجة اللقاء.
ويدفع الأرجنتيني بوكتينيو مدرب السبيرز بأوراقه الأساسية، حيث أشرك مهاجمه هاري كين، ثم لاعب وسط الميدان داير.
وفي آخر دقائق المباراة يضغط فيورنتينا من أجل تسجيل هدف الفوز، ويسدد زاراتي تصويبة قوية ينقذها فورم ويحولها الى ركلة ركنية، وتنفذ ويسدد رودريغيز الكرة برأسه تمر بغرابة بجانب القائم الأيمن لمرمى السبيرز.
لتنتهي المباراة بالتعادل الإيجابي بين الفريقين بهدف لمثله.

نشر رد