مجلة بزنس كلاس
حي كتارا الثقافي

 

تتواصل المحاضرات الدينية اليومية التي يحتضنها جامع “كتارا” الكبير ضمن مهرجان “كتارا” الرمضاني، والتي تستضيف من خلالها كوكبة من العلماء الأجلاء الذين يتميزون بعلمهم الواسع والغزير.
وفي هذا الإطار ألقى فضيلة الشيخ شقر الشهواني محاضرة في ثنايا صلاة التراويح بهذا الجامع تحدث فيها عن سورة يوسف التي تتضمن أحسن القصص وتوضح الابتلاءات التي ابتلي بها النبي يوسف عليه السلام والتي تجاوزها بفضل الله عليه وبيقينه بربه، مشيراً إلى أن سورة يوسف أنزلت على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم في مكة في ظروف حرجة، بعد موت عمه أبي طالب وزوجته السيدة خديجة رضي الله عنها التي كانت تسانده وتساعده في الدعوة إلى الله تعالى وكان عمه يشد عضده ، فجاءت السورة عزاء ومواساة للنبي صلى الله عليه وسلم.
ومن جهة أخرى، تختتم يوم غد الخميس دورة “كتارا” الخامسة لتحفيظ القرآن الكريم والتي أقامتها المؤسسة العامة للحي الثقافي ضمن مهرجانها لشهر رمضان المبارك الذي تتواصل فعالياته طيلة الشهر الفضيل تحت شعار “القرآن وخلق الإنسان”، حيث سيتم تكريم الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى، وتوزيع الشهادات على جميع المشاركين من مختلف الفئات والأعمار.وتميزت دورة تحفيظ القرآن الكريم باستيعابها لمختلف الطالبات والطلاب من كافة الشرائح العمرية (من 7 إلى 13 سنة)، وذلك بعد تقسيمهم إلى مجموعتين للأولاد في جامع “كتارا” الكبير والبنات في المسجد الذهبي، وضمن حلقات علمية مخصصة حسب الأعمار، تحقيقا لمبدأ التكافؤ بالقدرات الذهنية، بالإضافة إلى تحفيز الأطفال بالمسابقات والجوائز من أجل خلق أجواء من التشجيع والمنافسة في المشاركة والحفظ والتلاوة، فضلاً عن أن التوقيت المناسب للدورة الذي تزامن مع إطلاق مهرجان “كتارا” الرمضاني للاستفادة من نفحات شهر رمضان المبارك وما يتسم به من أجواء روحانية.
وكان برنامج هذه الدورة قد اشتمل على تحفيظ أجزاء من القرآن الكريم لمدة ساعة كاملة على مدى أسبوعين، بالإضافة إلى أنشطة مصاحبة تحتوي على محاضرات وعروض أفلام تستمر لمدة نصف ساعة وتتضمن تعليم الصلاة والوضوء وقصص الأنبياء والسيرة النبوية، وذلك بهدف تعريف الطلاب بالقيم والفضائل والأخلاق والسلوكيات المستمدة من ديننا الاسلامي الحنيف، بالإضافة إلى الفروض والسنن وأخذ العبر من قصص الأنبياء والسيرة النبوية الشريفة.ومن جانب آخر، ألقى استشاري أمراض العيون، الدكتور محمد رفعت محاضرة بعنوان “صحة العيون” وذلك ضمن سلسلة محاضرات “اسأل طبيبك”، التي يستضيفها الحي الثقافي “كتارا” ، في المهرجان الرمضاني ” القرآن وخلق الإنسان”.
وكشف الدكتور رفعت أن دولة قطر أطلقت برنامجاً طموحاً بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، لتتحول لدولة خالية من العمى في العام 2020، وذلك من خلال إخضاع المواليد الجدد لفحوصات طبية مكثفة فور ولادتهم والمداومة على المتابعة الحثيثة لمن يعانون من مشاكل النظر منذ الصغر.
وقال استشاري العيون خلال محاضرته: “يجب أن يقوم الطبيب فور ولادة الطفل بفحص الشبكية والتأكد من عدم وجود كسل في العين من حيث تفاعله مع الإضاءة وبعد الثلاث سنوات يتم الكشف عن وجود حول أو أي عيب آخر في الإبصار. وعند دخول الطفل إلى المدرسة، يتم فحص الطفل والتأكد من عدم وجود ضعف في النظر ومن ثم وصف العلاج المناسب من حيث وصف نظارة طبية أو اللجوء للجراحة في حال معاناة الطفل من الانحراف.”
وشدد على ضرورة متابعة الأطفال وتنظيم أوقات تفاعلهم مع الألعاب الإلكترونية والتي يجب ألا تتعدى الساعة يومياً لما لها من آثار جانية تبدأ بشعور الطفل بالصداع الشديد والجفاف في العين ومن ثم تدهور الشبكية أو قرحة العين وبالنتيجة يتراجع النظر بشكل كبير.وبين الدكتور رفعت، تأثير مرض السكري وضغط الدم على صحة العين ومستوى النظر والشبكية، وكشف أن نسبة 35 بالمائة من مرضى السكري في قطر بحاجة لتركيب عدسة العين، بينما 15 بالمائة من الذين يعانون من مرض ضغط الدم معرضون للإصابة بالمياه الزرقاء ما يستدعي المتابعة الحثيثة والزيارات المنتظمة لطبيب العيون.
وتتواصل “كتارا” استضافة سلسلة محاضرات “اسأل طبيبك” مساء السبت 25 يونيو، بمحاضرة بعنوان “صيام شهر رمضان فرصة وقائية وعلاجية “، للدكتورة نوال الشعراني، استشارية الأمراض الجلدية، في مبنى 13 عند التاسعة والنصف مساء.

الدوحة /قنا/

نشر رد