مجلة بزنس كلاس
حي كتارا الثقافي

 

تواصلت أمس الأول المحاضرات الدينية التي يلقيها نخبة من أبرز العلماء والدعاة في العالم العربي والإسلامي والتي تتخلل صلاة التراويح في جامع كتارا، وذلك خلال مهرجان الحي الثقافي الرمضاني.
وألقى فضيلة الداعية الدكتور عايش القحطاني محاضرة في ثنايا صلاة التراويح تحدث فيها عن فضل العشر الأواخر من رمضان وأهمية اغتنام الأيام الباقية من الشهر الكريم وتعويض ما فات من الأيام الماضية، والاجتهاد بالعبادة والطاعة والتقرب إلى الله سبحانه وتعالى بالحسنات والأعمال الصالحة، مقتفين بذلك هدي قدوتنا ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم، مستشهدا بالحديث الذي روي عن سيدتنا عائشة رضي الله عنها أنها قالت: «كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يجتهد في العشر الأواخر ما لا يجتهد في غيره». وبحديث آخر جاء فيه: «كان رسول الله إذا دخل العشر، أحيا ليله، وأيقظ أهله، وجد وشد المئزر».
وأكد الشيخ أهمية أن يلتمس المسلم في هذه الليالي الفضيلة، ليلة القدر، حتى يدركها لأنها كنز عظيم ومن حرم خيرها فهو المحروم، لقوله صلى الله عليه وسلم لما دخل رمضان: «إن هذا الشهر قد حضركم وفيه ليلةٌ خيرٌ من ألف شهر، من حرمها فقد حرم الخير كله ولا يحرم خيرها إلا محرومٌ»، مشيراً إلى الأحاديث الشريفة والصحيحة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم توضح التماسها في العشر الأواخر من رمضان وفي كل وتر.
من جهة أخرى، تتواصل محاضرات «اسأل طبيبك».
وخلال محاضرته الثالثة على مدار شهر رمضان الكريم، بين اختصاصي التخاطب، الدكتور عمر الشريف في محاضرته التي حملت عنوان «كيفية استخدام الآباء الأجهزة المنزلية لتدريب أبنائهم على تطوير لغتهم» دور الآباء بتطوير المهارات اللغوية لأطفالهم من خلال الاعتماد بالأساس على الأدوات المنزلية والإفادة من أحجامها المختلفة وألوانها المتنوعة لتوسيع المدارك الحسية والبصرية للأطفال بطرق بسيطة ومبتكرة.
وركزت محاضرة الدكتور الشريف، على كيفية تعليم الأطفال بطريقة غير مباشرة من خلال استخدام الأدوات المنزلية المتفاوتة الأحجام وحثهم على الاختيار بينها للتأكد من قدرتهم على التميز ومن ثم تعزيز قدراتهم على تأكيد خياراتهم أو نفيهم باستخدام المفردات المناسبة.
وشدد الدكتور عمر الشريف على ضرورة تخصيص الآباء أوقات للتفاعل واللعب مع الأبناء وعدم التذرع بضغوط العمل مشاغل الحياة وذلك لحث الأبناء على اكتساب أكبر قدر من الكلمات من خلال اللعب، مبيناً أن دور الأبوين لا يقتصر فقط على شراء الألعاب، ويتعين عليهم مشاركة أطفالهم ألعابهم والامتناع عن تلقين الأبناء ما يتوجب عليهم فعله وقوله وتوسيع دائرة خياراتهم بهدف تحفيز مداركهم اللغوية والقدرة على الاختيار بين الأشياء والكلمات المرادفة لها.;

نشر رد