مجلة بزنس كلاس
تحقيقات

وجهت مبادرة “قطر تصنع الرؤية” التي يدعمها صندوق قطر للتنمية دعوة لشباب الدولة من أجل المشاركة في المبادرة التي تخص صحة العين وذلك بالتزامن مع الاحتفال باليوم العالمي للشباب.

يشار إلى أن مبادرة “قطر تصنع الرؤية” ذات العلامة التجارية الجديدة تم إنشاؤها هذا العام ويدعمها صندوق قطر للتنمية ومن شأنها توفير فحوص وعلاج لعيون الأطفال في كل من الهند وبنغلاديش.

وذكر بيان صحفي صادر عن المبادرة أنه في غضون السنوات الأربع المقبلة سوف تتمكن مبادرة “قطر تصنع الرؤية” مع تحالف من الجمعيات الخيرية والمستشفيات من إجراء 5.5 مليون اختبار للعيون ومعالجتها للأطفال في الهند وبنغلاديش.

ودعت المبادرة الطلبة والمدارس والمهتمين في الدولة للعب دورهم في الحملة العالمية لمكافحة العمى الذي يمكن الوقاية منه من خلال رفع الوعي بهذه المسألة والعمل على مكافحته.

وتشمل طرق المشاركة في المبادرة القيام بجولات ميدانية وعروض تقديمية ونشاطات مدرسية وأعمال تطوعية مثل الرحلة التي قام بها أحد الطلاب في الدوحة، حيث رافق مؤخرا جمعية (أوربس) الخيرية لرعاية العين — الشريك التنسيقي لقطر تصنع الرؤية — في جولتهم إلى (بيون) بالهند واطلع على تأثير هذه المبادرة على الأطفال هناك.

وذكر تقرير للمبادرة أنه يوجد في الهند وبنغلاديش 473 ألف طفل أعمى مع عدد متزايد من الأطفال في الهند الذين يعانون من العمى أكثر من أي بلد آخر في حين أن الحصول على العلاج مكلف جدا أو قد يكون الوصول إليه بعيدا جدا.

وأشار التقرير إلى أن ما يدعو للتفاؤل هو أن 50 بالمائة من حالات العمى في مرحلة الطفولة يمكن الوقاية منها أو علاجها مما يعني أن مئات الآلاف من الأطفال يعانون دون داع.

وستضمن مبادرة “قطر تصنع الرؤية” لهؤلاء الأطفال الدعم الذي يحتاجونه وفتح مستقبل أكثر إشراقا غير مقيد بالحالة الصحية التي يمكن الوقاية منها.

مشاكل العين

وقال السيد علي عبدالله الدباغ مدير إدارة التخطيط الاستراتيجي في صندوق قطر للتنمية إن دولة قطر لديها التزام طويل الأمد لقيادة مجموعة واسعة من المبادرات التي من شأنها تعزيز خدمات الرعاية الصحية في كل من قطر وجميع أنحاء العالم.

وأشار إلى أن كثيرا من الناس يعتبرون الإبصار أمرا مفروغا منه ولا يدركون مدى خطورة مشاكل العين خاصة للأطفال في المناطق التي يصعب الوصول إليها أو في المناطق الفقيرة.

وأوضح أن نصف حالات فقدان البصر لدى الأطفال يمكن الوقاية منها أو علاجها لذلك هناك الكثير مما يمكن القيام به.

وأفاد بأن مبادرة ” قطر تصنع الرؤية” تعتبر فرصة لمساعدة الأطفال في بنغلاديش ويلتزم صندوق قطر للتنمية في دعم إنشاء البرنامج الذي سيوفر المستقبل للأطفال.

من جهتها، قالت فلورانس برانتشو رئيسة قسم الشراكات في الشرق الأوسط لدى جمعية (أوربس أوروبا) إنه من المهم والعالم يحتفل باليوم العالمي للشباب حشد الدعم لقضية مكافحة العمى عن طريق مشاركة الطلبة والمدارس من خلال العروض التقديمية والأعمال التطوعية وفرص المراسلين المتجولين والمشاركة في فعاليات مستقبلية ومنها العشاء في الظلام (بتعصيب العينين) الذي سيتم تنظميه بالدوحة خلال شهر أكتوبر المقبل بمناسبة اليوم العالمي للبصر.

ودعت مبادرة “قطر تصنع الرؤية” الشباب والمهتمين في قطر الراغبين في الالتحاق بالمبادرة والمشاركة فيها إلى التسجيل عبر info@qatarcreatingvision.org.

نشر رد