مجلة بزنس كلاس
صحة

ذكرت دراسة حديثة أن للقهوة فوائد عديدة، من بينها تقليل الإصابة بمرض “التصلب المتعدد”، المعروف أيضاً بالالتهاب الدماغي. الدراسة قد تفتح الباب أمام علاج آلاف الناس من المصابين بالمرض.

قيل سابقا أن تناول القهوة بشكل مستمر يسبب الكثير من المشاكل الصحية، لكن في السنوات الأخيرة ظهرت دراسات حديثة تثبت عكس ذلك، وتوضح أن للقهوة فوائد كثيرة للصحة. وكشفت دراسة حديثة نشرت في المجلة العلمية: “دورية طب الأعصاب وجراحة المخ والأعصاب والطب النفسي”، أن شرب ستة أكواب من القهوة يقل من خطر الإصابة بمرض “التصلب المتعدد” الذي يصيب خلايا الدماغ، حسب البيان.

وقام علماء من مؤسسة كارولينسكا التابعة لجامعة جونس هوبكنس في كاليفورنيا بمراجعة نتائج دراستين سابقتين، وتوصل العلماء إلى أن شرب القهوة بكمية تتجاوز 900 مليلتر يوميا، أي ما يعادل ستة أكواب، يقلل من خطر الإصابة بمرض “التصلب المتعدد” بنسبة تصل إلى 30 بالمائة.

وأجريت الاختبارات في الدراسة الأولى على 1620 شخصا مصابين بمرض “التصلب المتعدد” وعلى 2788 شخصا غير مصابين بالمرض، فيما أجرت الدراسة الثانية اختبارات على 1160 شخصا مصاب بالمرض وعلى 1170 غير مصاب به.

ولاحظ العلماء أن لمادة الكافيين في القهوة تأثيرا إيجابياً في الحفاظ على الخلايا العصبية من الموت، ويمكنها لذلك تقليل تأثير الالتهابات على الجسم وتنظيم عمل الجهاز العصبي. لكن الباحثين لم يقدموا نصائح بشرب القهوة حصرا لتقليل خطر الإصابة بمرض “التصلب المتعدد”، حسبما ذكر موقع هايلبراكيس الألماني. وقال العلماء إن الدراسات أثبتت بلا شك أن القهوة لها تأثير ايجابي على صحتنا. ويمكن للقهوة أن تعمل كسبيل للوقاية ضد مرض “التصلب المتعدد”، لكن الأمر يتطلب إجراء دراسات أخرى لبحث أسباب فوائد القهوة، وخاصة أن سبب الإصابة بمرض التصلب المتعدد غير معروف بشكل محدد.

نشر رد