مجلة بزنس كلاس
أخبار

احتفلت شركة سيمنس بوصول التوربين الغازي رقم 1000 الذي تم إنتاجه بمصنعها في برلين لمحطة أم الحول للطاقة.
وتعليقا على هذا الحدث قال السيد ادريان وود الرئيس التنفيذي لشركة سيمنس قطر خلال كلمة له بالاحتفال، إن دولة قطر تشهد نموا سريعا على المستوى الصناعي والاقتصادي والسكان، لذا من المتوقع أن تساعد التكنولوجيا المتطورة التي تتمتع بها توربينات سيمنس الغازية في جعل محطة أم الحول للطاقة تعمل بكل كفاءة واعتمادية لسنوات عديدة قادمة.
كما أعرب عن سعادته بالعمل مع شركاء سيمنس في هذا المشروع والذين سعوا لتحويل هذا المشروع الطموح إلى حقيقة على أرض الواقع بما يدعم التنمية المستدامة في قطر على المدى الطويل.
وأضاف السيد فهد المهندي رئيس مجلس إدارة شركة أم الحول للطاقة والمدير العام والعضو المنتدب لشركة الكهرباء والماء القطرية، أنه في إطار جهود الشراكة بين الأطراف المشاركة في مشروع أم الحول نحو التصنيع وتطوير البنية التحتية ستصبح المحطة من أهم محطات التوليد التي تساهم في مستقبل إمدادات الطاقة الكهربائية في قطر، معربا عن سعادته بالعمل مع شركاء متميزين مثل سيمنس وسامسونج لتنفيذ هذه الخطط الطويلة الأجل التي تهدف لزيادة قدرات قطاع الطاقة القطري.
وأشار إلى أن علاقات قطر مع سيمنس تمتد لقرابة 45 عاما ولها علاقة طويلة ومعروفة في مجال الكهرباء وتجهيزات محطات توليد الكهرباء، مشيرا إلى أن هذا الاحتفال ينم عن علاقة طويلة الأمد بين شركة الكهرباء والماء وشركة سيمنس، مؤكدا أن المحطة ستدخل حيز التشغيل في موعدها دون أي تغيير.
ويعد هذا التوربين هو الخامس لمحطة أم الحول وهو واحد من أصل ستة توربينات من طراز SGT5-4000F مخصصة لمحطة أم الحول، ويبلغ طوله 11 مترا، ومن المتوقع أن تسهم هذه التوربينات الغازية المتطورة في توليد حوالي ربع قدرات توليد الطاقة في دولة قطر.
وانطلق التوربين الغازي الذي يزن 300 طن متري في رحلته إلى قطر من ميناء “فيست هافن” في برلين ليصل لمحطة أم الحول في دولة قطر، وتبلغ قدرة التوربين الغازي من هذا الطراز 300 ميجاوات أو ما يعادل طاقة كهربائية لما يقرب من 1.8 مليون شخص.
وتقع محطة أم الحول لتوليد الطاقة على بعد 15 كيلو مترا جنوب الدوحة وتتضمن المحطة كتلتين لتوليد الطاقة تبلغ قدرتهما عند اكتمالها 2.5 جيجا وات وحوالي 136 مليون جالون (618 مليون لتر) من المياه الصالحة للشرب يوميا، وستسهم المحطة في تأمين حوالي ربع قدرة التوليد العاملة في دولة قطر ،حيث سيتم تشغيل المرحلة الأولى من المشروع في عام 2017 فيما ستكتمل المحطة في منتصف 2018.
من جانبه، اعتبر السيد جون تشانج نائب رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لقطاع الأعمال الدولية والعمليات في شركة سامسونج C&T تسلم المحطة لهذا التوربين خطوة محورية لاستكمال هذا المشروع المميز، وأنه يمهد الطريق لخلق منظومة متكاملة ومستدامة لتوليد الطاقة في دولة قطر، معربا عن فخره بالعمل مع سيمنس ومتطلعا لرؤية التكنولوجيا المتطورة التي تقدمها الشركة تعمل بكل كفاءة في أقرب فرصة.
وبالإضافة إلى توريد ستة توربينات غازية تقوم سيمنس ايضا بتوريد أربعة توربينات بخارية وعشرة مولدات.
وكانت سيمنس قد قامت بتوقيع اتفاقية خدمة طويلة الأجل لمدة 25 عاما لمشروع أم الحول للطاقة.

نشر رد