مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

إذا قصدت يوماً ولاية تكساس الأمريكية ، وذهبت إلى أرض السكر الشهيرة فيها ، فإنك ستلحظ وجود فتاتين مبتسمتين يلتقطان “سيلفي” بكاميرا هاتف محمول.

أسرع إليهما والتقط معهما صورة سيلفي أيضاً، ولا تخف حرجاً أو إزعاجاً، ولكن أنصحك باستخدام كاميرة هاتفك، لأن هاتفهما حجري مثلهما .

حيث صممت مدينة “أرض السكر” هذا النوع من تمثال السيلفي، وذلك لجذب أنظار الناس والسيّاح إلى هذا المكان، وقامت المدينة بالإعلان عنه في مؤتمر صحفي .

وبعد افتتاحه بدأ روّاد المكان بالتقاط صور سيلفي متعددة مع التمثال ، وقاموا بنشرها على مواقع التواصل الاجتماعي، لنشرها ولتعريف الناس بها.

يأخذ هذا التمثال شكل قطعة فنية برونزية، تصوّر مشهداً لفتاتين مبتسمتين تلتقطان صورة السيلفي بكاميرا هاتفهم المحمول

يقع التمثال على يمين الساحة الخارجية لساحة المدينة، ويعد جزءاً من مجموعة تماثيل تقع في الساحة أيضاً ، حيث يوجد تمثال لعازف موسيقي يحمل الغيتار ويجلس على حافّة النافورة التي تتوسط الساحة، بلغت كلفة التمثالين حوالين 32.500 دولاراً أميركياً.

يذكر أن هذا التمثال هو الأول من نوعه ، فهو يجسد ظاهرة سياحية كبيرة، تنتشر وسط الكثير من الأماكن حول العالم،

حيث تعرّف السيلفي بأنها صورة ملتقطة بشكل ذاتي عبر الويبكام أو الهاتف النقال، ويرجع تاريخ نشأتها إلى نهايات القرن التاسع عشر وبدايات القرن العشرين، وتعود تسميتها إلى سنة 2002 على المنتدى الالكتروني الاسترالي ABC Online قبل أن يتم اعتمادها على نطاق أوسع عام 2012.

كما تم التوصل إلى تاريخ أقدم صورة سيلفي في التاريخ ، وذلك في ألبوم صور عائلة إنجليزية تعود لعام 1926.

نشر رد