مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

ألقت الشرطة الفيدرالية الأسترالية في مطار سيدني القبض على طالبة الهندسة الكيميائية كريستين جياكسن لي وهي تحاول الهرب إلى ماليزيا.

كريستين البالغة من العمر 21 عاماً كانت تلقت حوالة عن طريق الخطأ إلى حسابها في Westpac قدرها 4.6 ملايين دولار منذ 4 أعوام، وقد أنفقت منها الكثير على حقائب اليد والمقتنيات الفاخرة مستفيدةً من المبلغ الذي حول إليها عن طريق الخطأ، ويقال أن لديها الآن في حسابها 3.3 ملايين دولار، بحسب تقرير نشرته صحيفة دايلي ميل البريطانية.

ظهرت كريستين في محكمة ويفرلي المحلية بعد اتهامها بالغش والتلاعب في استحواذها على المبلغ مع علمها بتبعات هذا الجرم.

وكشفت وثائق المحكمة أنها ارتكبت عدة مخالفات بين تموز 2014 وآذار 2015 وأنها لم تُعلم البنك بأن هذا المال ليس لها وعوضاً عن ذلك خططت للهرب من البلاد وقامت بطلب جواز طارئ جديد من السفارة الماليزية مدعيةً أنها أضاعت جوازها القديم لتجنب الشرطة التي تلاحقها.

مُنحت كريستين كفالة بألف دولار وهي تواجه شروطاً صارمة تمنعها من دخول أي مطار دولي أو ميناء، كما لا يحق لها التقدم لطلب جواز سفر آخر.

عاشت هذه المرأة خمسة أعوام في شمال غرب سيدني برفقة صديقها رودز، وقد علقت دراسة سنتها الأخيرة في كلية الهندسة الكيميائية، ومن المقرر أن تظهر في المحكمة المحلية في داونينغ بتاريخ 21 حزيران 2016.

نشر رد