مجلة بزنس كلاس
حي كتارا الثقافي

أقام مركز قطر للتراث والهوية ليلة امس حفل تكريم لرواد التراث من الباحثين والمبدعين ورعاة التراث في دولة قطر ودول الخليج العربية على مسرح الدراما في المؤسسة العامة للحي الثقافي (كتارا).
وشملت قائمة المكرمين شخصيات قطرية بارزة في مجال التراث منهم سعادة الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني مؤسس متحف الشيخ فيصل، والموسيقار الراحل عبدالعزيز ناصر العبيدان، والكاتب الراحل محمد بن جاسم الخليفي، والكاتب ناصر محمد العثمان، والسيد أحمد راشد المسند، وعدد كبير من الباحثين والباحثات والمهتمين في مجال التراث في دولة قطر ، كما شملت القائمة خمسة من رموز التراث في مجلس التعاون لدول الخليج العربية من المملكة العربية السعودية ودولة الكويت ومملكة البحرين وسلطنة عمان ودولة الإمارات العربية المتحدة.
ومن جانبه، أكد سعادة الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني مؤسس متحف الشيخ فيصل ،في كلمة نيابة عن المكرمين في دولة قطر خلال حفل التكريم، اهتمام قيادة الدولة الرشيدة بالتراث وربطه بالحاضر، حيث عملت الدولة على الاهتمام بالموروث القطري من خلال تجديد سوق واقف وغيره من المشاريع التي أبرزت التراث القطري، كما عملت الدولة على تشجيع الهوايات والرياضات المتعلقة بالتراث القطري والذي يعد جزءا من التراث الخليجي.
وبدوره، أكد السيد عبدالعزيز عبدالرحمن المسلم مستشار ثقافي في دائرة الثقافة والإعلام بإمارة الشارقة بدولة الامارات العربية المتحدة ،في كلمة مماثلة نيابة عن المكرمين الخليجيين، أهمية التمسك بالهوية في ظل ثورة الاتصالات الهائلة والمخاطر التي تهدد ثقافة الشعوب العربية والخليجية، موجها الشكر لمركز قطر للتراث والهوية على اهتمامه ودعمه للعاملين في مجال التراث في قطر والخليج العربي.
ومن جهته، قال الدكتور خالد يوسف الملا مدير مركز قطر للتراث والهوية إن التكريم يأتي وفاء لأهل العطاء والرواد في مجال التراث والهوية وعرفاناً بالجهود المبذولة لصون تراثنا وحماية هويتنا، داعيا إلى حفظ وصون الهوية وتعزيزها وتوثيقها.
وأوضح الملا أن المركز يعمل على طرح الأفكار المبتكرة المستلهمة من التراث وربطها بمختلف مجالات العلوم الإنسانية والاجتماعية والاقتصادية والتاريخية، وذلك للمحافظة على المجتمع وعاداته وتقاليده أمام غزو الثقافات الوافدة إلينا مع الانفتاح الهائل الذي تشهده دولنا.

نشر رد