مجلة بزنس كلاس
أخبار

كرمت وزارة الثقافة والرياضة المشاركين فى دورة القيادة الجماعية والعمل التطوعى التى نظمها مركز قطر التطوعى بالتعاون مع لجنة التدريب وإعداد القادة، والأمانة العامة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بمشاركة 40 شابا من قطر ودول الخليج من الجنسين .

حضر حفل التكريم السيد عبد الرحمن بن محمد الهاجرى مدير إدارة الشؤون الشبابية بوزارة الثقافة والرياضة والسيد فراج الفراج رئيس لجنة التدريب بالأمانة العامة بمجلس التعاون والمحاضر حسين حبيب والسيد ناصر المالكى امين السر العام بمركز قطر التطوعى ومعيض القحطانى مدير المركز وراشد مبارك الخيارين المشرف على الدورة من إدارة الشؤون الشبابية .

وقال الهاجرى فى كلمة له فى ختام الدورة والتى أقيمت خلال الفترة من 23 إلى 26 أكتوبرالجاري أن الدورة شهدت إقبالا كبيرا من الشباب القطرى من الجنسين بالإضافة إلى شباب دول الخليج..مشيرا إلى ان الدورة كانت متنوعة بها العديد من التجارب الذهنية والعلمية التى أثرت الدورة .

واضاف ان الهدف الأساسى من الدورة هو تبادل الخبرات بين المشاركين والتأكيد على أهمية العمل التطوعى حيث تم عرض تجارب دول الخليج فى هذا المجال.

وأوضح أن اختيار موضوع التطوع لهذه الدورة جاء نظرا لانتشار ثقافة التطوع فى منطقة الخليج خصوصا وأن جميع المشاركين لديهم باع طويل فى هذا المجال وهذه الدورة ستساهم بشكل كبير فى تطوير مهاراتهم

وقال إن لجنة التدريب قررت خلال اجتماعها يناير الماضى عقد 6 دورات على مدار العام فى مجالات مختلفة على أن تقام دورة فى كل دولة من دول الخليج ووقع الاختيار على قطر لتنظيم هذه الدورة بناء على المقترح المقدم منها للأمانة .

وحول الدورات التى تنظمها إدارة الشؤون الشبابية على المستوى المحلى قال الهاجرى أن تم الانتهاء من المرحلة الأولى لبرنامج رواد العمل الشبابى 2 وستبدأ المرحلة الثانية الأسبوع القادم .

مهارات القيادات

وكشف الهاجرى عن تنظيم الإدارة برنامج تطوير مهارات قيادات المراكز الشبابية ..مشيرا إلى أنه سيتم الإعلان عنه قريبا .

من جهته وجه فراج الفراج الشكر لدولة قطر على استضافة هذه الدورة.. مشيدا بالتنظيم الجيد والإقبال الكبير من قبل الشباب الخليجى .

وأضاف أن ما يميز هذه الدورة الاستقبال الجيد لجميع المشاركين والاختيار الرائع للمحاضر والمنهج المميز الذى قدم من خلال هذه الدورة والذى أثرى المحاضرات فيما يتعلق بعملية القيادة والعمل التطوعى

وقال إن تنظيم قطر لمثل هذه الدورة أفضل مثال على قدرتها لتنظيم الفعاليات العالمية ..منوها فى هذا الصدد إلى استضافة قطر لمونديال 2022 وهذا يدل على أن قطر قادرة على استضافة المؤتمرات والفعاليات العالمية.

نشر رد