مجلة بزنس كلاس
سيارات

 

كشفت شركة لكزس العالمية أن مبيعاتها من مركبات الـ «هايبرد» قد تخطت حاجز المليون مركبة حول العالم، وذلك منذ طرح أول مركبة «هايبرد» فاخرة في الأسواق في أبريل من العام 2005، التي كانت من طراز لكزس RX 400h.
ويأتي تحقيق هذا الإنجاز الكبير نتيجة لالتزام شركة لكزس الراسخ تجاه تكنولوجيا الـ «هايبرد»، إذ تملك الشركة ما يزيد عن 10 سنوات من الخبرة في مجال تطوير هذه التكنولوجيا، وتضم محفظتها عددا كبيرا من طرازات الـ «هايبرد».
وبهذه المناسبة، أعرب السيد توكويو فوكويتشي رئيس شركة لكزس العالمية عن فخره بالثقة التي أولاها أكثر من مليون عميل حول العالم لمجموعة مركبات الـ «هايبرد» التي تنتجها الشركة، وقال: «إن نظام الدفع الـ «هايبرد» يبقى التكنولوجيا الجوهرية لدينا الذي يسهم في تقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، في الوقت الذي يقدم فيه تجربة قيادة ممتعة. وقد قمنا بوضع أهداف بيئية طموحة للعام 2050، إذ يمثل انتشار تكنولوجيا الـ «هايبرد» في جميع أنحاء العالم عاملا في غاية الأهمية إذا ما أردنا تحقيق هذه الأهداف».

من جهته، قال السيد تاكايوكي يوشيتسوجو، الممثل الرئيسي للمكتب التمثيلي لشركة تويوتا في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: «لا تقتصر مزايا تكنولوجيا الـ «هايبرد» التي نقدمها على خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون وتحقيق مستويات عالية من الكفاءة في استهلاك الوقود فحسب، بل تتجاوز ذلك لتقدم تجربة قيادة تفاعلية وانسيابية ومريحة، مما يساهم في تحقيق أعلى مستويات الرضا لدى عملائنا».
وثمن يوشيتسوجو الدعم المتواصل والثقة الكبيرة التي يضعها العملاء في مركبات الـ «هايبرد» التي تقدمها الشركة، وهو ما مكنها من تحقيق هذا الإنجاز الكبير.
توسيع
وبعد إطلاقها لمركبة لكزس RX 400h، قامت شركة لكزس العالمية بتوسيع مجموعتها من مركبات الـ «هايبرد» بشكل تدريجي، بداية بإطلاق طراز لكزس GS 450h في العام 2006، تلاه طرح عدد من الطرازات التي حققت شعبية واسعة، مثل مركبة السيدان «هايبرد» الفاخرة لكزس LS 600h، ومركبة الـ «هايبرد» المدمجة الفاخرة لكزس CT 200h. ويعد أحدث طراز من مركبة لكزس RX 450h مثالا آخر على تميز شركة لكزس العالمية فيما يتعلق بأداء مركبات الـ «هايبرد». ويمتاز هذا الطراز بنظام دفع أعيد تصميمه بالكامل، وتكنولوجيا متطورة للسلامة، وأنظمة مساعدة للسائق، فضلا عن مزايا الراحة والمزايا التقنية الجديدة. كما تتألق مركبة لكزس RX 450h بخطوطها التصميمية الحادة وأناقتها العصرية التي تمنحها إطلالة مستقبلية فريدة.
الجيل الجديد
وفي وقت سابق من هذا العام، كشفت شركة لكزس العالمية النقاب لأول مرة عن أحدث طرازاتها من مركبات الـ «هايبرد»، وهي لكزس LC 500h، التي تم تزويدها بالجيل الجديد من تكنولوجيا الـ «هايبرد» ذات الأداء العالي، ويطلق عليها «نظام الهايبرد متعدد المراحل» (MSHS). ويعزز هذا النظام
مزايا تكنولوجيا الـ «هايبرد» من خلال توفير المزيد من
الطاقة، وزيادة التسارع، والتشبث الأفضل على الطريق، والكفاءة الأعلى.

نشر رد