مجلة بزنس كلاس
قطر اليوم

تحتضن جامعة قطر خلال الشهر الجاري النسخة الثانية من مؤتمر القيادة الطلابية (تقدم) لجامعات ومؤسسات التعليم العالي في قطر، ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وذلك بالشراكة مع كل من: كلية المجتمع، وكلية شمال الأطلنطي، وجامعة ستندن قطر، وبرعاية بنك قطر للتنمية.
ويهدف المؤتمر الذي يعقد خلال يومي 26 و 27 نوفمبر الجاري إلى خلق بيئة ديناميكية تفاعلية تركز على تنمية المهارات القيادية لدى الطلاب من خلال تنظيم دورات تدريبية تطبيقية مختلفة في مجال القيادة، مما يساهم في تمكين الشباب على المستوى المحلي والوطني والاقليمي والعالمي.
ويركز المؤتمر على محاور رئيسية ثلاثة، تتمثل في: التنمية، والانجاز، والقيادة، وذلك عبر عدد من ورش العمل والعروض التقديمية، يقدمها طلاب ومتخصصون، وتستهدف طلبة الجامعات.
وأكد مسؤولون في الجامعات المشاركة خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم أهمية هذه المؤتمرات الطلابية التي تثري التجارب الشبابية، وتعزز المسيرة الأكاديمية للطلبة، وتنمي قدراتهم ومواهبهم في القيادة والإبداع والابتكار.
وقال الدكتور خالد الخنجي نائب رئيس جامعة قطر لشؤون الطلاب إن المؤتمر يساهم في دعم وتعزيز وصقل المهارات القيادية، لدى الطلبة..مشيدا بكل الجهود التي يبذلها الشباب في التحضير والإعداد لهذا الحدث الهام.
من جانبه، قال الدكتور عبدالله الهزايمة عميد كلية المجتمع في كلمة له خلال المؤتمر الصحفي إنَّ مؤتمر (تقدم) يوفر لأبناء قطر الفرصة لتعلم المزيد عن القيادة ليس في جانبها النظري فقط ولكن في جانبها العملي والتطبيقي أيضا.
وأعرب الدكتور كان ماكلاود رئيس كلية شمال الأطلنطي في قطر عن سعادته للتعاون مع جامعة قطر ونظرائها من الجامعات في تنظيم هذا المؤتمر في نسخته الثانية، وذلك ليحقق أهدافه التي يتطلع إليها الجميع.
وقال إن نجاح الطلبة يبدأ من خلال مشاركتهم وانخراطهم في مثل هذه المؤتمرات التي تقوم بإثرائهم في جوانب المهارات القيادية والعمل الجماعي وفنون المناظرة، وذلك إلى جانب دراستهم الأكاديمية الأمر الذي يخولهم ليكونوا قادة في المستقبل.
إلى ذلك قال الدكتور إيفان نينوف العميد التنفيذي لجامعة ستندن قطر إن هذا المؤتمر سيخلق أساسا للقوى الاجتماعية والمهنية للتواصل، وسيضمن تزويد الطلبة بمنصة فريدة من نوعها لعرض إمكاناتهم القيادية والتفاعل مع أقرانهم من مؤسسات التعليم العالي الأخرى.

نشر رد