مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

أصبح ريال مدريد أكثر فريق مشارك في بطولة دوري أبطال أوروبا، يستفيد من تغيير المدربين في منتصف الموسم، للفوز بلقب البطولة.

وتوج ريال مدريد بلقب دوري أبطال أوروبا عقب فوزه على أتلتيكو مدريد بركلات الترجيح “5-3” بعد انتهاء الوقت الأصلي والإضافي بالتعادل الإيجابي هدف لمثله، في المباراة النهائية والتي أقيمت على ملعب سان سيرو “جوزيبي مياتزا” في مدينة ميلانو الإيطالية.

وقامت إدارة الفريق الملكي في منتصف الموسم الحالي، بإقالة رافاييل بينيتيز، وعينت بدلاً منه الفرنسي زين الدين زيدان، وليجلب لهم الأخير لقب دوري أبطال أوروبا 2015-2016.

كما حدث ذلك مع إدارة الريال في عام 2000، عندما تم إقالة الويلزي جون توشاك من تدريب الفريق، وتولى بدلاً منه الإسباني فسينتي ديل بوسكي، والذي أحرز معهم لقب دوري الأبطال موسم 1999-2000.

وتكررت الحادثة كذلك عام 1960 عندما تم إقالة الباراغوياني مانويل فليتاس، وحل بدلاً منه الإسباني ميغيل مونوز، والذي أحرز لهم لقب دوري الأبطال في ذات الموسم 1959-1960

نشر رد