مجلة بزنس كلاس
تحقيقات

قال ريتشارد فوريست، الشريك العالمي لقطاعات الطاقة والتصنيع لدى “إيه تي كيرني” للاستشارات الإدارية، إن تذبذب أسعار النفط يحتم على الشركات “إجراء تغييرات جذرية في عملياتها التشغيلية كي تظل مرنة وصامدة وسط التقلبات المستمرة الحاصلة في الأسواق”، وفقاً لبيان صحفي.

وذكر بيان تلقى “مباشر” نسخته، أن شركات النفط الصخري في أمريكا الشمالية كانت من بين أوائل الشركات التي اتخذت إجراءات للتعامل مع البيئة الجديدة التي فرضتها الأسواق، وتمكنت من خفض التكاليف في عمليات الاستكشاف والإنتاج خفضاً ملحوظاً وصل إلى أكثر من 50% خلال العامين الماضيين.

وأوضح فوريست، أن إحداث التحول الاستراتيجي المنشود في التكاليف يتجاوز التجاوب التقليدي مع هذه المسألة والمتمثل بتأخير المشروعات وإعادة التفاوض مع الموردين، بحسب البيان.

ومن المنتظر أن يقام معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول (أديبك) 2016، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض بين 7 و10 نوفمبر المقبل، طبقاً للبيان.

وبحلول الساعة 07:35 بتوقيت جرينتش، انخفض سعر خام برنت 30 سنتاً بما يعادل 0.59% عند 50.38 دولار للبرميل.

وهبط الخام الأمريكي بالجلسة 33 سنتاً أو حوالي 0.68% إلى 48.37 دولار للبرميل.

نشر رد