مجلة بزنس كلاس
قطر اليوم

من أجل انطلاق العام الدراسي بشكل سليم وصحيح، طالبت إدارة شؤون المدارس بوزارة التعليم والتعليم العالي أصحاب تراخيص ومديري المدارس المستقلة بتوفير الكتب الدراسية والمصادر المساندة للتعلم وتوزيعها منذ اليوم الأول لدوام الطلبة، إضافة إلى جدول الحصص المدرسي، وتوزيع قوائم بأسماء الطلبة على الفصول، وتفعيل النظام الإلكتروني LMS لإدخال الحضور والغياب، موجهة باحتساب غياب الطلبة من اليوم الثاني لدوامهم.

ودعت في تعميم لها إلى المدارس حصلت الراية على نسخة منه إلى تشكيل المجلس الطلابي وإفادة اختصاصي مكتب إدارة شؤون المدارس بموعد الترشيح والانتخاب للحضور، وتوضح ضوابط وإجراءات الأمن والسلامة لمستخدمي الحافلات والسيارات، وتوقيع الطلبة على اتفاقية الالتزام بسياسة التقويم السلوكي وقوانين الأمن والسلامة الخاصة بالمرافق العامة (المختبرات – المعامل – إلخ).

ووجّهت بعقد لقاء تعريفي مع الطلبة في الأسبوع الأول من الدوام المدرسي لتوضيح أهمية المناهج الدراسية والمصادر التعليمية المساندة وضرورة المحافظة عليها، وبنود تقييم الطالب، وسياسة التقويم السلوكي والتركيز على الغياب والمخالفات والإجراءات التأديبية، مشددة على أهمية الالتزام بالزي المدرسي وتوضيح الإجراءات المتخذة بحقّ من يخالف.

وأشارت إلى أنه في حال عدم تمكن البعض من توفير الزي المدرسي في بداية العام الدراسي، فإنه لا مانع من منح أولياء الأمور فترة أسبوعين لتوفيره، مطالبة بمتابعة أهمية الحضور وعدم التأخر صباحاً أو الغياب والإجراءات المتخذة بشأن ذلك، فضلاً عن مواعيد بدء اليوم الدراسي وانتهائه وزمن الحصص الدراسية.

لقاء تعريفي لأولياء الأمور

وبالنسبة لأولياء الأمور، طالبت الإدارة بإرسال رسالة نصية بشأن التذكير بمواعيد الدوام المدرسي وضرورة الالتزام بها، وعقد لقاء تعريفي معهم في الأسبوع الثاني من بدء الدوام المدرسي لتوضيح السياسات المعتمدة من وزارة التعليم والتعليم العالي، وسياسة التقويم السلوكي والتركيز على الجوانب الآتية: أهمية الحضور والغياب والتأخر الصباحي، والمخالفات والإجراءات التأديبية، وبنود تقييم الطالب، والتعاميم الصادرة عن هيئة التعليم بشأن إجراءات الأمن والسلامة لمستخدمي الحافلات والسيارات الخاصة والإجراءات الداعمة لتعديل سلوك الطلبة بالمدارس المستقلة وفق سياسة التقويم السلوكي، مشددة على ضرورة التوقيع على تعهد التزام الطلبة بسياسة التقويم السلوكي واتفاقية الالتزام بإجراءات استخدام الحافلات المدرسية وقوانين الأمن والسلامة الخاصة بالمرافق العامة (الكافتيريا – المعامل – المختبرات.. إلخ).

وشدّدت على المدارس بضرورة اتخاذ كافة الإجراءات الواردة بالأهمية القصوى وتنفيذها بدقة، لافتة لتقديم الدعم والمساندة للمدارس.

وأكدت أنه ستتم متابعة المدارس المستقلة جميعها، للتأكد من تطبيق هذه الإجراءات حيث ستبدأ الزيارات للمتابعة ابتداء من اليوم الأول للدوام المدرسي.

تهيئة الفصول لاستقبال الطلاب

وفيما يتعلق بالبيئة المدرسية طالبت الإدارة المدارس بمتابعة توافر الأثاث المدرسي ومدى مناسبته للفئة العمرية وعدد الطلبة، لافتة إلى أنه في حال وجود نواقص فإنه يتمّ التواصل مع إدارة الخدمات المشتركة.

ودعت إلى تهيئة البيئة المدرسية والفصول الدراسية لاستقبال الطلبة والموظفين، ومتابعة صيانة المرافق العامة وصلاحيتها (دورات المياه – التكييف – توافر المياه- طفايات الحريق- إلخ).

ووجهت بالتواصل مع إدارة الخدمات المشتركة لضمان جاهزية الكافتيريا من حيث توفير الوجبات الغذائية للطلبة من وحدة المقاصف، وذلك ابتداء من اليوم الدراسي الأول وتوافر إجراءات الأمن والسلامة واشتراطاتها جميعاً تفادياً لحدوث أي أضرار.

توفير الحافلات لترحيل الطلاب

وبالنسبة للحافلات المدرسية دعت الإدارة إلى التواصل مع المدارس المرحّل منها الطلبة وفق الترحيل الآلي لمعرفة النطاق الجغرافي لهم، والتواصل مع إدارة الخدمات المشتركة قسم النقليات لتوفير عدد الحافلات المناسب لعدد الطلبة والنطاق الجغرافي والتأكيد من توافر الحافلات منذ اليوم الأول لدوام الطلبة، ومدى مناسبتها من حيث العدد.

ونبهت إلى أهمية توفير مشرفين للحافلات من اليوم الأول لدوام الطلبة وذلك ضماناً لسلامتهم، مع مراعاة الاختيار الجيد لمشرفي الحافلات وفق معايير دقيقة تضمن حسن تعاملهم مع الطلبة، على أن يتم توعية المشرفين بأدوارهم ومهامهم وإجراءات الأمن والسلامة وإعداد قوائم بأسماء الطلبة لكل حافلة وترقيم الحافلات.

ولفتت إلى تحديد مواقف خاصة للحافلات وأخرى للسيارات الخاصة وأماكن دخولها وخروجها، والتواصل مع إدارة الخدمات المشاركة في حال عدم تخصيص المواقف، وإعداد خطة من إدارة المدرسة لمتابعة ركوب الطلبة الحافلات، موجهة بتوقيع الموظفين المسؤولين والعاملين على تعهد الالتزام بإجراءات أمن وسلامة الطلبة مستخدمي الحافلات والسيارات الخاصة.

وشدّدت على ضرورة إعداد كشوف حضور وانصراف للطلبة مستخدمي الحافلات، وتوثيقها يومياً من مشرفي الحافلات.

سد شواغر الموظفين في المدارس

أما بالنسبة لشؤون الموظفين فوجهت الإدارة المدارس إلى سد شواغر الموظفين جميعاً، موضحة أنه يجب التاكد من عدم مباشرة الموظف المستجد في المدرسة دون الانتهاء من مسوغات التعيين والموافقة على مباشرة العمل من الجهات المعنية رسمياً.

وطالبت بالانتهاء من إرسال طلبات ترشح الموظفين إلى الموارد البشرية، وتسليم جداول الحصص الدراسية للموظفين من اليوم الأول للدوام المدرسي، وتوزيع قوائم الطلبة على الفصول الدراسية لكل معلم، والانتهاء من توفير عمال النظافة والحراسة، والتأكيد على وجود الممرض منذ اليوم الأول لدوام الطلبة، والتواصل مع هيئة التعليم في حال عدم توافره بالمدرسة، وتشكيل اللجان الداعمة لسير العمل على النحو المطلوب.

لقاءات تعريفية للموظفين

ووجهت الإدارة المدارس بعقد لقاء تعريفي مع الموظفين في اليوم الأول أو الثاني من الدوام المدرسي وتعريفهم بالسياسات المعتمدة من وزارة التعليم والتعليم العالي، وذلك من خلال شرحها وتوضيحها بشكل مفصل لهم، ومنها لائحة إدارة الموارد البشرية للعاملين بالمدارس المستقلة، والسياسات والأنظمة المتبعة داخل الحرم المدرسي (الغياب – الحضور- التأخير – الاستئذان – إلخ)، مع توضيح لائحة الجزاءات المعدلة والمعتمدة من وزارة التعليم والتعليم العالي، وبنود تقييم أداء الموظف، والتعاميم الصادرة من هيئة التعليم بشأن إجراءات الأمن والسلامة لمستخدمي الحافلات والسيارات الخاصة، والوصف الوظيفي لكل موظف وفق ما جاء في الإطار العام للهيكل التنظيمي، وتسليمهم نسخة عنه وعن وثيقة السلوك المهني للموظفين وتوقيعهم على محضر الاستلام.

ودعت إلى وضع خطط لاستقبال الطلبة في الأسبوع الأول والثاني وسير العمل في الأسابيع اللاحقة، وخطة استقبال طلبة الروضة والتمهيدي والصف الأول والثاني، وآلية متابعة الطلبة أكاديمياً وسلوكياً، ومتابعة الخطط التي سيتم تنفيذها خلال العام الأكاديمي، ونتائج اختبارات تقييم الطلبة للعام الكاديمي ٢٠١٥م ٢٠١٦م، والحالات السلوكية الموجودة بالمدرسة وآلية التعامل معها والخطة العلاجية.

نشر رد