مجلة بزنس كلاس
سيارات

 

أوقفت سول الثلاثاء بيع 80 نموذجا من سيارات فولكسفاجن كما فرضت على مجموعة السيارات الألمانية غرامة بقيمة 14 مليون يورو بسبب مشاكل متعلقة بمواءمة المواصفات في الوقت الذي يجري فيه تحقيق حول فضيحة المحركات المغشوشة.

وأوضحت وزارة البيئة أن هذا المنع يشمل 83 ألف سيارة من 80 موديلا كان يفترض بيعها في السوق الكورية الجنوبية وأن توقيف البيع مرتبط بوثائق مزورة تتعلق بمستويات انبعاثات الغازات والضجيج.

وقال المسؤول الوزاري هونج دونج جون في مؤتمر صحافي، “إن تزوير الوثائق يعد انتهاكا خطيرا يقضي على كل عملية المواءمة”.

وفرضت على المجموعة أيضا غرامة بقيمة 17,8 مليار وون “14,3 مليون يورو”.

وكانت مجموعة وولفسبيرج اتخذت المبادرة قبل أسبوعين بإعلانها التعليق الموقت لبيع كوريا الجنوبية عدة موديلات من سياراتها بسبب مشكلة المواءمة.

وبرر متحدث باسم فولكسفاجن القرار بوجود “مخالفات” في عملية المواءمة المتعلقة بهذه الموديلات وبمحادثات جارية مع السلطات الكورية الجنوبية بخصوص المعطيات المقدمة من الشركة المصنعة للسيارات حول القياسات والوزن أو نوع المحركات.

وقال هونج، إن عملية المصادقة على سيارات فولكسفاجن ستكون من الآن فصاعدا أكثر صرامة وأطول.

وأوضح “لن يقتصر الأمر على التحقق من الوثائق بل سنجري فحصا معمقا يتضمن عمليات تفتيش في الموقع وإن لزم الأمر زيارات إلى المقر الألماني (للشركة).

وعبرت متحدثة باسم فولكسفاجن عن أسفها لقرار سيول.

وقالت “لكن كوريا الجنوبية تبقى سوقا مهما جدا بالنسبة لنا وسنحاول التقدم سريعا في عملية إعادة المواءمة”.

تم توقيف أحد كوادر الفرع الكوري الجنوبي لفولكسفاجن أواخر يونيو في إطار التحقيق بشـأن فضيحة المحركات المغشوشة.

وكانت المجموعة التي تملك اثنتي عشرة ماركة مثل فولكسفاجن واودي وسيات وغيرها أقرت في سبتمبر الماضي أنها تلاعبت في برنامج اختبارات التلوث التي زودت بها 11 مليون سيارة في العالم.

وفي نوفمبر طلبت الحكومة الكورية الجنوبية من فولكسفاجن استرجاع 125500 سيارة تعمل بالديزل بيعت في السوق المحلية وفرضت على الشركة غرامة بقيمة 14,1 مليار وون.

والقرار المعلن الثلاثاء يعني بحسب وزارة البيئة أن سول ألغت مواءمة 68% من سيارات فولكسفاجن التي بيعت على أراضيها منذ دخولها إلى السوق الكورية الجنوبية في 2007.

تراجعت مبيعات سيارات فولكسفاجن في كوريا الجنوبية بنسبة 33% في الربع الأول من هذا العام لتبلغ مبيعاتها 12463 وحدة، بينما باعت المجموعة 69 ألف سيارة في السوق.

نشر رد