مجلة بزنس كلاس
صحة

 

تشتهر فرنسا في مثل هذا الوقت من كل عام بالكَستنا. هذا المأكول الشتوي غالبًا ما يتصاعد الطلي عليه في فرنسا تحديدًا خلال شهر
أكتوبر. . الكستناء أو الـ Chestnuts هي إحدى الاطعمة الشتويّة التي تشتهر في الكثير من المناطق العربيّة. فترى جلسات
السهر والسمر حيث الشتاء والمطر لا تخلو من الكستناء، التي بدورها تملك طعمًا لذيذًا، يجعل الجلسات اكثر متعة.
بعض الاشخاص يظنون بأن تناول الكستناء يؤدي إلى السمنة، ولكن ما هو مجهول للبعض بأن الكستناء مفيدة جدًا للصحة وتحتوي على
الكثير من الفوائد الغذائيّة

إليك في الآتي أبرز حقائق الكستناء التي ستحثّك على تناولها فورًا:
غناء صحي، تعتبر الكستناء مصدرا غنيا بالمعادن والفيتامينات والمغذيات النباتية، فضلًا عن كونها تحتوي على كميات قليلة من
السعرات الحرارية والدهون

مع الكستناء كوليسترول أقل، تساعد الكستناء على خفض مستويات الكوليسترول في الدم، وذلك من خلال الحد من زيادة امتصاصه في
الأمعاء

أكثر من مجرّد طعم لذيذ، يمتاز هذا النوع من المكسرات بكونه غنيا بالفيتامينات لاسيّما الفيتامين C الذي يلعب وظيفة اساسيّة في نمو
الأسنان والعظام وكذلك الأوعية الدموية

فيتامينات متعددة، تحتوي الكستناء على حمض الفوليك والفيتامينB9 الذي يحتاجه الجسم، بغية تكوين خلايا الدم الحمراء وتوليف الـ
Folic Acid

مفيد للقلب، تعتبر الكستناء واحدة من المصادر الاساسيّة للمعادن مثل الحديد والكالسيوم والمغنيسيوم والمنغنيز والفوسفور والزنك
بالإضافة إلى توفيرها كمية كبيرة من البوتاسيوم الذي يكافح ارتفاع ضغط الدم ويخفّض معدل ضربات القلب

مثالية لخفض الوزن، إن الاشخاص الذين يتناولون الكستناء ضمن حميتهم الغذائية ينجحون في تخفيف الوزن بشكل اكبر من غيرهم،
ذلك ان الكستناء تساعد في كبح الرغبة الشديدة في تناول الأطعمة الأخرى ما بين الوجبات

مصدر للألياف، تعتبر الكستناء مصدر غني بالالياف الغذائية، ذلك أن كل 100 جم من الكستناء المشوية تمد الجسد بما لا يقل عن 5
جم من لالياف.

نشر رد