مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

عالم الطائرات هو تمامًا كعالم السيارات، يشهد الكثير من التطورات التقنيّة التي تحمل في طيّاتها إصدارات مذهلة، من شأنها أن تغيّر مفهوم المحركات في المستقبل القريب. وتأكيدًا لهذا الأمر، أُزيح الستار عن النموذج الأوليّ لطائرة ركاب تفوق سرعتها سرعة الصوت أنشأتها شركة الطيران Boom وتدعمها شركة Virgin لصاحبها الملياردير ريتشارد برانسون.

الرحلة الأولى
مسؤول في الشركة قال إن الطائرة ستكون فائقة السرعة أكثر من أي وقت مضى، ومن المتوقع أن تقلع طائرة XB-1 في أول رحلة تجريبية لها أواخر عام 2017، ويمكن أن تنقل الركاب من لندن إلى نيويورك خلال 3.5 ساعات.

نموذج جِد متطوّر
الرحلات الاختباريّة للطائرة ستبدأ بالقرب من قاعدة Edwards الجوية في كاليفورنيا الجنوبية، وذلك بالتعاون مع شركة Virgin Galactic لمركبات الفضاء. كذلك سيُكشف النقاب عن النموذج الأولي للطائرة في مطار دنفر بكولورادو، ويعتبر نموذج XB-1 متطور جدا من الناحية التقنية ستجسّد مستقبل طائرات شركة boom

حماس وثقة
ريتشارد برانسون، مؤسس مجموعة فيرجن قال “لقد كنت متحمسًا منذ فترة طويلة للابتكار في مجال الفضاء وتطوير رحلات تجارية عالية السرعة، لذا كان القرار بالتعاون مع شركة boom”
أما المدير التنفيذي السابق لشركة أمازون والرئيس التنفيذي لشركة Boom فصرّح قائلا: “بعد 60 عاما على بزوع عصر الطائرات النفاثة، لا تزال الطائرات تحلق بسرعة ستينيات القرن الماضي. فلم يكن مصممو الكونكورد آنذاك يملكون التقنية اللازمة للوصول إلى سرعة تفوق الصوت بأسعار معقولة، ولكننا اليوم نفعل ذلك”. وأضاف: “نفخر الآن بالكشف عن أولى طائراتنا ونتطلع لرحلتنا الجوية الأولى في أواخر العام المقبل”.

مزايا الطائرة
تضم طائرة XB-1 بوجود محركات صممتها جنرال الكتريك، والكترونيات طيران وضعتها Honeywell وهيكلا من ألياف الكربون من تصميم Tencate. الطائرة تحمل بصمات أهم خبراء الطيران الذين حصلوا على خبرتهم نتيجة العمل في وكالة ناسا وسبيس إكس وبوينغ. الطائرة تم تعزيزها بديناميكا هوائية متطورة ومحرك عالي الجودة ومواد جديدة مركبة لإنتاج الطائرات الأسرع من الصوت بميزات آمنة وأسعار معقولة، ولتكون 2.6 أسرع من الطائرات الحالية.

نشر رد