مجلة بزنس كلاس
منوعات

بالرغم من المحاولات العديدة التى يقوم بها عدد كبير من الأشخاص حول العالم لحماية أنفسهم من الجراثيم والبكتيريا، إلا إنهم يتعرضون مع ذلك لمليارات الجراثيم بشكل يومى؛ وتتواجد أغلب تلك الجراثيم بكميات كبيرة فى أماكن يستحيل أن نتوقع تواجدها فيها، كما نضطر إلى لمسها أو التعامل معها يوميا وبشكل لا إرادى، ومن أبرز تلك الأماكن النقود والهواتف المحمولة واللحية.

وسنتناول فيما يلى أكثر الأماكن التى تتواجد بها الجراثيم والبكتيريا التى تشكل خطرا على صحة الإنسان بنسب كبيرة:

1. النقود:
توصلت دراسة حديثة إلى أن ورقة النقود الواحدة تحتوى على أكثر من 135 ألف نوع من البكتيريا والجراثيم.

2. لوحة المفاتيح:
توصلت مجموعة من الدراسات التى أجريت عام 2009 على لوحات المفاتيح الخاصة بأجهزة الكمبيوتر، إلى أن لوحة المفاتيح تحتوى على نسب عالية من البكتيريا أكثر من تلك التى توجد فى المرحاض، والأخطر من ذلك أن أغلب تلك البكتيريا تشكل خطرا على صحة الإنسان.

3. الهواتف المحمولة:
توصل فريق من العلماء البريطانيين إلى أن الهواتف المحمولة تشكل بيئة خصبة لعشرات الآلاف من الجراثيم والبكتيريا، وذلك نظرا لأن درجة حرارتها ترتفع بشكل كبير عند الاستخدام لفترة طويلة وهو ما يجذب الجراثيم للنمو والتضاعف، ويقدر عدد الجراثيم التى توجد على الهاتف الواحد بعشرات الآلاف.

4. اللحية:
ربما يبدو ذلك الأمر صادما، لكن كشفت دراسة أجريت عام 2015، عن أن اللحية تحتوى على نسبة كبيرة من الجراثيم، .

5. مفاتيح الإضاءة أو “مقبس النور”:
يحتوى كل سنتيمتر مربع من مفتاح الإضاءة على قرابة 100 نوع من الجراثيم.

6. الحمامات:
بالطبع لا يعد ذلك الأمر مفاجئا، حيث يحتوى حوض الحمام على أكثر من 3.2 مليون نوع من الجراثيم، .

7. عربات التسوق:
توصلت دراسة حديثة إلى أن أغلب عربات التسوق تحتوى على نسبة كبيرة من الجراثيم الضارة أكثر من تلك التى توجد فى الحمامات العامة.

8. حوض الاستحمام:
يعتبر حوض الاستحمام بالنسبة للكثير من الأشخاص أفضل مكان للاسترخاء والراحة بعد عناء يوم طويل، لكن يجب عليهم الحذر بعد ذلك وتنظيف الحوض جيدا قبل الجلوس فيه، نظرا لأنه يحتوى على نسبة عالية من البكتيريا والجراثيم القاتلة التى من الممكن أن تصيب الإنسان بعدوى بكتيريا قاتلة أو بالالتهاب الرئوى.

9. حوض المطبخ:
يعتبر حوض المطبخ أقذر مكان فى المنزل، حيث يحتوى على أكثر من 500 ألف نوع من الجراثيم.

10. باب الثلاجة:
تحتوى اللحوم النيئة على بعض أنواع البكتيريا الخطيرة التى من الممكن أن تؤدى إلى الإصابة بأمراض معوية خطيرة، مثل بكتيريا “السالمونيلا” وغيرها من مسببات الأمراض، ونظرا لأن الكثير من الأشخاص لا يقومون بغسل أيديهم بعد لمس اللحوم النيئة خلال وضعها أو إخراجها من الثلاجة، فإن باب الثلاجة يشكل بيئة خصبة لنمو بكتيريا اللحوم النيئة، التى تتضاعف بدورها خلال 20 دقيقة.

نشر رد