مجلة بزنس كلاس
تكنولوجيا

 

اطلقت شركة “سامسونغ” هاتفها الذكي الجديد ” غالكسي اس 7 ايدج” المتوفر في الأسواق شهيرة منها قطر والامارات والسعودية بتقنية عالية وبتصميم شركة “جفوري” التي تعمل بحرفية على تعديل وتطوير الهواتف الذكية من خلال استخدامها للإكسسورات الفاخرة كالالماس مثلا وجلود التماسيح ولاسيما الامريكي ذو اللون البني المتسم بنعومته وتناسقه ورواجه الكبير في الاسواق التجارية .

وتعد هذه الاكسسوارات من المواد الخام . واكدت شركة “سامسونغ” في مؤتمرها التي عقدته في هولاندا ان الهواتف القادمة ستكون قابلة للطي ولن تشمل فقط الاجهزة الخليوية بل ستصل الي اجهزة الكمبيوتر المحمولة وبحسب صحيفة ” بزنس كوريا ” يتوقع المصنعون بدء عملية ترويج هذه الهواتف خلال سنة 2017 .

وتقول جفوري إن الهاتف الذكي جالاكسي إس7 إيدج بتصميم “سيينا” استطاع بالأناقة البالغة التي استقطبت في السابق اهتمام محبي هاتف آيفون، أن يثير انتباه محبي هواتف الشركة الكورية المصنّعة لهواتف أندرويد.

وتتوفر هذه التصاميم بسعر 1،640 دولارًا في كل من “هارفي نيكولز” دبي، و”بلومينغديلز” دبي، وبوتيكات مختارة من “داماس” للمجوهرات، ومتاجر مختارة من محلات “محمد رسول خوري وأولاده” في أبوظبي، ومتاجر فيرجن ميغاستور في دبي وقطر، إضافة إلى عدد من متاجر “اكسيوم تليكوم” في دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية.

يُشار إلى أن شركة جفوري تعمل على تعديل كل هاتف وبنائه باستخدام أرقى المواد، كالمعادن النفيسة والألماس الراقي والجلود الممتازة والعناصر النادرة والعتيقة. ويتم إجراء جميع عمليات التعديل والتصميم يدويًا وبدقة عالية في إيطاليا وبريطانيا وسويسرا، من أجل ابتكار نسخ حصرية من بعض أكثر الهواتف الذكية رواجًا.
هذا وحصل هاتف أس 7 على شاشة 5.7 انش بينما يحصل غالكسي إس 7 إيدج على شاشة 5.1 انش وحصلت جميع هواتف السسلة على منفذ ذاكرة MicroSD والبطاريات الأكبر من السابق بالطبع.

نشر رد