مجلة بزنس كلاس
صحة

 

توصلت دراسة أشرف عليها مجموعة من الأطباء والباحثين في جامعة ماسي في ولنغتون بنيوزيلندا، والتي أجريت على مجموعة من المنتجين السابقين لمبيدات زراعية، أن الرجال الذين تعرضوا لمادة “الديوكسين” والتي هي عبارة عن مزيجا كيماويا ساما، كان شائعا بالمبيدات الزراعية، تقل نسب إنجاب الذكور.
وقام الباحثون بإجراء الفحوصات لعدد من الرجال والنساء الذين كانوا يعملون بين عامي 1969 و1984 بمصنع كان ينتج مبيدات فينوكسي الزراعية التي تمنع نمو الأعشاب في نيوزيلندا.
وقالت الباحثة في الصحة العامة في جامعة ماسي في ولنغتون بنيوزيلندا، أندريا مانتغيو، إن هذه الدراسة تؤكد ما رصدته الدراسات حول تأثير هذه المادة، كما أنها وجدت أدلة على أن التأثير مرتبط بالكمية وأن الأمر مرتبط بالرجال وليس النساء بـ إنجاب الذكور ، وذلك بحسب “سكاي نيوز”.
وأوضحت الدراسة أن الآباء الذين حوت دماؤهم نسبة تركيز تفوق 20 بيكوغراما في الغرام وقت الولادة كان معدل جنس المواليد 0.47، أي أن احتمالية إنجاب هؤلاء للإناث يفوق احتمال أن يتم إنجاب الذكور ، وعندما كان التركيز بالدم وقت الولادة 100 بيكوغرام في الغرام، وصل معدل جنس المواليد إلى 0.45، ما يعني تراجع احتمال إنجاب الذكور.

نشر رد