مجلة بزنس كلاس
فن

 

لا يعرف الكثيرون أن هناك خلافاً كبيراً بين الإعلامي اللبناني طوني خليفة والفنان السوري جمال سليمان، والذي يعود إلى عدة سنوات.
كما لا يعلم البعض أيضاً أن جمال سليمان رفض الصلح مع طوني لأكثر من مرة، رغم تدخلات الكثيرين لحل الأزمة.

وأكد مصدر مقرب من جمال سليمان أن تفاصيل الأزمة تعود إلى عدة سنوات عندما التقى الاثنين أمام كاميرات قناة الجديد، لكن هذه المرة لم تكن في بيروت، وإنما كان داخل أحد الفنادق الكبرى بالقاهرة، حيث كان طوني يسجل بعض الحلقات التليفزيونية مع عدد من النجوم، وتدخل طوني في بعض الأمور الشخصية لسليمان، والتي تخص أسرته ووالديه وزوجته، إلا أنه حذره من ذلك لأكثر من مرة، ليفقد سليمان أعصابه ويتشاجر مع طوني ويلقي في وجهه كوب العصير الذي كان أمامه.
وغادر بعدها جمال سليمان المكان، وهو في قمة غضبه كما أنه رفض إذاعة الجزء الذي تم تسجيله من الحلقة.

نشر رد