مجلة بزنس كلاس
أخبار

لقى الطالب حسين بن سعيد بن عبدالله النهدي “سعودي الجنسية” مبتعث لإكمال دراسته بالولايات المتحدة الأمريكية بجامعة ويسكنسون ستاوت بمدينة مينوميني بولاية ويسكونسن مصرعه بعد تعرضه لهجوم من قبل شخص مجهول الهوية سدد له ضربة قاتلة في الرأس في عطلة نهاية الاسبوع .

وقال موقع إن بي سي الأخباري الأمريكي في تقرير له عن الحادثة إن النهدي “24 عاماً” قد تلقى ضربة في رأسه وترك وهو ينزف حتى توفى بالقرب من مطعم “توبر بيتزا” وسط مدينة منوميني، حسب ما جاء في بيان الشرطة اليوم الثلاثاء.

وقد إعتبرت الشرطة في بيانها الحادث على أنه جريمة قتل، حيث باشرت اليوم الثلاثاء في الإجراءات والتحقيقات الجنائية المتبعة لمعرفة دافع إرتكاب الجريمة، ولم يتم توجيه إتهام لأي شخص بهذه الجريمة حتى الأن. فيما قال شهود عيان أن القاتل ذكر أبيض يبلغ طوله 6 أقدام، وأضافوا أنهم لم يتعرفوا عليه.

وقال تود شوارتز قائد شرطة مدينة مينوميني في حديث صحفي أن دوافع إرتكاب الجريمة من قبل الجاني ليست معروفة وحتى الان، وأضاف أنه لا يمكن أن يؤكد أنها جريمة كراهية.

ومن ناحية اخرى أبدى زملاء القتيل إستغرابهم على إرتكاب هذه الجريمة حيث وصفوه بإنه”رجل هادئ”.

ومن ناحيته قال بوب ماير مستشار أكاديمي في بيان له أن النهدي وصل جامعة ويسكونسن ستاوت العام الماضي لدراسة إدارة الأعمال. مضيفاً ” نعبر عن عميق تعاطفنا مع أسرة الفقيد في مدينة بريدة بالمملكة العربية السعودية وأصدقائه بجامعة ويسكانسون ستاوت”.

وبدوره قال على الدحمي “صديق مقرب من القتيل” لـ إن بي سي، إن النهدي كان يحب أصدقائه ويذهب دائماً إلى زيارتهم في منازلهم، وقال إنه لم يرى حادث من هذا النوع من قبل مضيفا أن المجتمع الجامعة يعيش الأن حالة من الصدمة إثر وقوع هذه الجريمة، مؤكداً أن النهدي خارج الحرم الجامعي كان “رجل لطيف” مشيراً إلى أنه في مرحلة دراسة اللغة الإنجليزية.

ومن جانبه قدم راي كروس رئيس النظام بجامعة ويسكونسن تعازيه لأسرة النهدي ولأصدقائه بصفة خاصة ولكل مجتمع الجامعة، وقال كروس إنه من الصعب أن نجد التعبير المناسب في مثل هذه الأوضاع لوصف مشاعرنا حيال هذه المأساة ولا نملك إلا أن نعرب عن عميق حزننا لكل الذين عرفوا حسين عن قرب”.

يذكر أن خبر وفاة النهدي قد شكل صدمة رهيبة في أوساط مجتمع الجامعة الذي يضم طلاب أجانب قدموا من 42 دولة ويمثلون 4% من طلاب جامعة ويسكونسن ستاوت.

وتفاعلاً مع الحادث أطلق مغردون سعودين هشتاقاً على موقع التواصل الإجتماعي توتير بعنون #مقتل_مبتعث_سعودي_في_امريكا عبروا عن إستيائهم من هذه الجريمة وطالبوا الشرطة الأمريكية بتكثيف تحقيقاتها وتقديم القاتل إلى العدالة في أسرع وقت، كما عبروا عن أسفهم على الحادث ودعوا بالرحمة والمغفرة للفقيد سائلين المولى عز وجل أن يلهم آله وزويه الصبر والسلوان.

نشر رد