مجلة بزنس كلاس
صحة

 

في ظل انتشار الوجبات السريعة والأطعمة غير الصحية، نحتاج للتعرف على المزيد من الأكلات المفيدة للصحة، فهل نجد تلك الأكلات المفيدة بسهولة؟

حبوب الكينوا من أكثر أنواع الحبوب التي تفيد الجسم وتمده بالمواد اللازمة التي يحتاجها مثل الألياف والحديد والفوسفور والماغنيسيوم، كما أنها مليئة بنسبة عالية جداً من البروتين، وصالحة ليتناولها أي شخص، فتناسب من يعانون من حساسية اللاكتوز في حليب البقر ومن لديهم حساسية الغلوتين لأنها خالية منه تماماً.

سميت الكينوا بالعديد من الأسماء بعد نشأتها الأصلية في أمريكا الجنوبية، وكلها سميت لفوائدها المتعددة الصحية للجسم، فسميت بـ”أم الحبوب” و”حبوب المستقبل الخارقة” نظرا لاعتبار أنها ستكون من الأكلات الأساسية في حياة كل فرد لينعم بالفوائد الصحية التي ستعود عليه بسبب أكلها وإدراجها ضمن النظام الغذائي اليومي.

أهم فوائد الكينوا للجسم:

1- منع انتشار الخلاية السرطانية:

مضادات الأكسدة خاصة الحمض الأميني “لايسين” متواجدين بكثافة شديدة في الكينوا، لذا فهي تمنع انتشار الخلايا السرطانية بالجسم.

2- تشعرك بالشبع سريعا:

الكينوا غنية بالألياف وقليلة السعرات الحرارية في نفس الوقت، لذا تساعدك على الشعور بالشبع سريعاً دون اكتساب المزيد من السعرات الحرارية.

3- فقدان الوزن:

يمكن تناول الكينوا المليئة بالألياف التي تساهم في الإحساس بالشبع، ومنخفضة السعرات الحرارية فتقلل من تناول الوجبات الدسمة.

4- علاج الصداع النصفي:

تحتوي الكينوا على نسبة كبيرة من الماغنيسيوم وفيتامين B، فتعمل على تحفيز توليد الطاقة في الخلايا، وبالتالي منع حدوث الصداع العادي أو النصفي.

5- مفيدة لوظائف الكلى والكبد:

تعمل الكينوا على إدرار البول وتخليص الكلى من الحصوات، كذلك تمنع تكون الحصوات بالمرارة وتساعد على تنشيط وظائف الكبد وتخليصه من سمومه وتقليل فرص الإصابة بتليف الكبد.

6- الوقاية من الإمساك ومشاكله:

تعالج الكينوا إلتهاب الأمعاء وتخلص الجسم من فضلاته وتسهل عملية الهضم لأنها غنية بالألياف وبالتالي تمنع حدوث الإمساك.

كيفية الاستفادة من الكينوا في الطعام:

– استخدامها في أنواع المحاشي المختلفة بدلا من الأرز.

– سلقها واستخدامها في أنواع السلطات المختلفة مثل التبولة.

– يمكن خلطها مسلوقة مع المكسرات لتناول وجبة إفطار لذيذة ومشبعة.

– تضاف نيئة إلى أنواع الحساء المختلفة.

نشر رد