مجلة بزنس كلاس
أخبار

ذكرت مصادر مطلعة بأن هناك محاولات لتعديل «بطاقة خصومات» المتقاعدين وأصحاب المعاشات، التي توفرها لهم الهيئة العامة للتقاعد والتأمينات الاجتماعية، وذلك بعدما أعرب عدد منهم عن عدم ارتياحه للمزايا المتوفرة بها، خاصة في ظل عدم توافقها مع دخلهم الشهري.
وقال مصدر مطلع: إن عدداً من أعضاء المجلس البلدي المركزي تلقى خلال الفترة الماضية شكاوى متعددة من بعض المتقاعدين وأصحاب المعاشات تفيد بعدم تناسب دخولهم الشهرية مع العروض المقدمة لهم من الهيئة العامة للتقاعد والتأمينات الاجتماعية؛ حيث تحولت تلك المزايا والخصومات إلى عروض تجارية ليس أكثر، ولا تختلف عن مثيلاتها في كثير من المحلات التجارية المختلفة، وهو ما يعني أن الخصومات والمزايا والعروض بلا قيمة حقيقية.
وأضاف المصدر أن أحد أعضاء المجلس البلدي سيلتقي عدداً من مسؤولي «التأمينات الاجتماعية» لبحث شمول بطاقة الخصومات كافة أفراد أسرة المتقاعد، وليس المتقاعد وحده، ما سيؤدي إلى تحقيق استفادة حقيقية لمنتسبي هيئة التقاعد والتأمينات الاجتماعية، لافتاً إلى ضرورة توفير خصومات تصل إلى %50 على كافة مؤسسات الدولة، وعلى رأسها شركة الطيران القطرية، إضافة إلى كوبونات الوقود، وغيرها من السلع الاستهلاكية التي يحتاجها المواطن وأسرته.

نشر رد