مجلة بزنس كلاس
سياحة

 
اعتمد المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة أمس الأول قرار مشروع تطوير المدخل المؤدي إلى مطار الشارقة الدولي بتكلفة إجمالية تبلغ 75 مليوناًً و700 ألف درهماً.

وجاء هذا القرار ضمن إجتماعات حاكم الشارقة الشيخ سلطان بن محمد القاسمي مع المسؤولين التنفيذيين لمناقشة عدد من المشروعات الحيوية للمواطنين والمقيمين والزوار لإمارة الشارقة، وتماشياً مع خطة تطوير البنية التحتية ورفد الإمارة بأفضل المرافق والخدمات وشبكات الطرق.

ويعتبر مشروع تطوير مدخل مطار الشارقة الدولي أحد المشروعات الحيوية حيث يخدم المطار والمسافرين من خلاله، كما يعد واجهة للإمارة للزوار والسائحين، خصوصاً مع التزايد الكبير في الإقبال على المطار، مع نمو القطاع السياحي الكبير للشارقة كوجهة جاذبة للسياح.

ويتمثل مشروع مدخل مطار الشارقة الدولي في إنشاء جسر بطول 310 متراً، بعد تقاطع مركز شباب الشارقة ومركز الشارقة للاستكشاف، ليكون مدخلاً رئيسياً لمطار الشارقة الدولي، كما سيتضمن المشروع إضافة عدد 985 موقفاً للسيارات وعدد من الخدمات الأخرى التي تساعد على إنسيابية الحركة في المطار وتقديم أفضل الخدمات للمسافرين.

وأوضح المهندس علي بن شاهين السويدي رئيس دائرة الأشغال العامة بالمجلس التنفيذي لإمارة الشارقة أن المشروع يعتبر أحد المشروعات الحيوية لخدمة مطار الشارقة الدولي، وأن المجلس برئاسة حاكم الشارقة اولى إهتماماً كبيراً بمشروع تطوير مدخل المطارن وتم رصد تكلفة تبلغ 75 مليوناًً و700 ألف درهماً للمشروع.

نشر رد