مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

في واقعة أظهرت أسوأ أنواع البخل، وما قد يعانيه المحيطون بالشخص البخيل من أزمات، تقدمت سيدة عربية في دبي بطلب الطلاق من زوجها الذي لا يستبدل ملابسه العامة والداخلية إلا مرة كل اسبوع توفيراً للماء والكهرباء.

وفي التفاصيل، قال استشاري العلاقات الأسرية، خليفة محمد المحرزي، إن “زوجة اشتكت من عدم اهتمام زوجها باستبدال ثيابه الداخلية لأكثر من أسبوع، حيث يصر على ارتداء نفس (الفانلة) والغترة والوزار ويرفض أن يستبدلها بحجة أنه لا يريد أن يستهلك الكثير من الصابون وتشغيل الغسالة المنزلية توفيراً للمال”.

وأضاف المحرزي: “حاولت الزوجة بحسب أقوالها إقناع زوجها بأثر بخله وسلوكه المتعلق بنظافته الشخصية عليها وعلى أسرتها إلا أنه كان أشد حرصاً على أمواله وكل ما قد يساعده في توفير المال فكان تشغيل الغسالة المنزلية عند الضرورة القصوى كما هو الحال مع كل شيء قد يكون مصدراً للإنفاق، إلا أن عدم الاهتمام بنظافته الشخصية كان الأكثر تأثيراً عليها ودفعها للإصرار على الطلاق”.

نشر رد