مجلة بزنس كلاس
تكنولوجيا

 

تعمل شركة “نورالوجيكس” في تورنتو على تعديل برنامجها لمعالجة الصور في الهواتف الذكية ليستطيع قراءة تدفق الدم في الوجه وكشف المشاعر الخفية بما فيها الخداع، وكشف الكذب.

وتعرف برمجيات “نورالوجيكس” بـ Transdermal Optical Imaging وقد أنشأها عالم الأعصاب التنموي بجامعة تورنتو “كانج لي”، وقد قال إن البرنامج يعمل من خلال قراءة التغيرات في تدفق الدم الذي يحدث لوجوهنا جميعاً عندما نشعر بالأحاسيس والمشاعر المختلفة، فكل شعور يولد نمطاً من تدفق الدم فريدا من نوعه ولا سيطرة للشخص عليه، لذا فهو الراوي الصادق في نهاية المطاف.

واستخدم فريق “لي” تقنية خوارزميات التعلم لتتبع التغييرات في تدفق الدم في فيديوهات عديدة لوجوه الناس، وبالتالي يمكنك استخدام هاتفك لتسجيل تعبيرات وجه من تريد معرفة صدقه أو كذبه، وسيقوم البرنامج بمطابقة هذه اللقطات ومقارنتها مع الأرشيف المسجل به، وإخبارك بنوع المشاعر التي يمر بها هذا الشخص.

وبالإضافة للاستخدام الواضح للتطبيق في كشف الكذب؛ فله العديد من الاستخدامات اللانهائية من التسويق إلى المواعدة.

ولكن لا تزال دقة هذه التقنية موضع شك إلى حد كبير، باعتراف “لي” نفسه، فليست دقيقة بما فيه الكفاية لتقديمها كدليل في المحكمة مثلاً، مثلها مثل العديد من المحاولات السابقة التي فشلت في كشف الكذب بشكل دقيق، لذا لا تقلق، فكذبتك البيضاء الصغيرة للتهرب من تناول الغداء مع زميلك المزعج لن تزّج بك في السجن.

نشر رد