مجلة بزنس كلاس
أخبار

يستعد مركز السدرة للطب والبحوث لتطبيق نتائج بحثية من شأنها أن تساهم في تحسين حياة الأطفال الذين يعانون من اضطرابات بالمخ وذلك بعد مشاركة المركز في مشروع بحثي مشترك في هذا المجال حصل على جائزة دولية.
وقامت إدارة البحوث في مركز السدرة بدراسة ضعف الإدراك العصبي (ضعف أو اعتلال وظائف الإدراك في المخ) لدى الأطفال المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية بالتعاون مع إدارة الأشعة في معهد فورتيس ميموريال للبحوث في نيودلهي وإدارة طب الأعصاب والأحياء الدقيقة في جامعة الملك جورج الطبية في  لوكنو بالهند وذلك بهدف الوصول إلى فهم أفضل للتشوهات التي تحدث في نمو المخ لدى الأطفال وهو ما يمكن تطبيقه على برامج البحوث ذات الصلة بالأطفال في قطر.
ومن خلال تقييم الإدراك العصبي واستخدام أشعة الرنين المغناطيسي على المخ قام فريق مركز السدرة بقياس التغيرات الهيكلية في المخ المرتبطة بالوظائف الإدراكية العصبية بين الأطفال المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية في الفترة المحيطة بالولادة.. وقد استطاع الفريق أيضا تحديد مكان الطبقة السميكة المتغيرة في قشرة المخ في الأطفال.
وسوف تساعد نتائج الدراسة في الرصد المبكر لتغيرات المخ الوظيفية والهيكلية وهو ما يسمح بتقديم العلاج الملائم لتحسين الأنشطة الوظيفية لدى الأطفال المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية.
وذكر مركز السدرة أن الدراسة حققت تطورا في معرفة مشكلات النمو العصبي في الأطفال وهو ما أعطى المركز الفرصة لتطوير منهج بحوث الإدراك العصبي وضعف الأعصاب في قطر.
وقال الدكتور فرانسيسكو مارينكولا رئيس إدارة البحوث في مركز السدرة للطب إن إجراء البحوث المستهدفة التي ستؤدي إلى تحسين النتائج العلاجية للمريض هو من صميم أنشطة البحوث في المركز.
وسيتمكن قسم طب أعصاب الأطفال في مركز السدرة من الاستفادة من نتائج البحث لتقديم خدمات علاجية وتشخيصية متكاملة للأطفال الذين يعانون من اضطرابات عصبية مثل الصرع البسيط والمعقد.. كما يمكن للبحوث أيضا تعزيز فهم اضطرابات النمو العصبي مثل صعوبات التعلم ومرض التوحد والمشكلات السلوكية.

نشر رد