مجلة بزنس كلاس
تكنولوجيا

 

أعلن باحثون من جامعة كاليفورنيا الأمريكية عن إطلاق تطبيق جديد للهواتف الذكية أطلقوا عليه اسم “MyShake” يمكنه تحذير مستخدميه من وقوع الهزات الأرضية والزلازل، حسبما ذكر موقع “popsci” المعني بأخبار العلوم والتكنولوجيا.

ويستخدم تطبيق “MyShake” للتعرف على الزلازل مقياس التسارع في الهاتف الذكي وهي الأداة المعنية بضبط وضع الشاشة عند دوران الهاتف، كما يستخدم خاصية التتبع GPS لقياس مدى قوة الزلازل ومكان حدوثه بالتحديد، ويأمل مصممو التطبيق أنه في حال قام عدد كافي من المستخدمين بتحميله على هواتفهم فإنه سيصبح بمثابة مقياس للزلازل وأداة للتحذير منها أيضًا.

واشترط مصممو التطبيق أن يقوم عدد معين من المستخدمين بتحميله كي يمكنه إنجاز مهمة التنبؤ بحدوث الزلازل على أكمل وجه، حيث تقوم بكرة التطبيق على تجميع المستشعرات في الهواتف الذكية الموجودة في نطاق مركز الزلزال وإرسالها إلى أجهزة حاسوب لتحليلها، لذا قدّر الباحثون الحد الأدنى لعدد مستخدمين التطبيق بـ300 مستخدم في مساحة 4761 لزيادة دقة وسرعة التعرف على مركز الزلزال.

وصرح مدير مشروع تصميم التطبيق MyShake أنهم يمتلكون حاليًا شبكة من محطات رصد الزلازل في كاليفورنيا تقدّر بنحو 400 محطة يمكنها رصد أي حركة اهتزاز أرضي حتى ولو كانت ضئيلة وإرسال بها تحزيرات لنحو 16 مليون من مستخدمي التطبيق.

وحرص المبرمجون على جعل التطبيق يفرق بين حركة الاهتزاز الناتجة عن مختلف الأنشطة اليومية مثل المشي أو اهتزازات وسائل المواصلات، حيث برمجوا التطبيق من خلال محاكاة نفس حركة الاهتزاز التي تسببها الزلازل وبرمجوا التطبيق للتعرف عليها والتمييز بينها وبين طبيعة الاهتزازات الأخرى.

وأتيح التطبيق للتحميل المجاني على متجر جوجل بلاي لمستخدمي نظام تشغيل أندرويد فقط، ويتميز التطبيق بأنه لا يستهلك الكثير من طاقة بطارية الموبايل، ويمكن له أن يعمل في الخلفية أثناء تشغيل غيره من التطبيقات، ويعمل المطورون حاليًا على إتاحة التطبيق لمستخدمي نظام تشغيل IOS المستخدم في أجهزة آبل، لكنهم يواجهون مشكلة أن الأجهزة التي تعمل بهذا النظام لا تسمح بتشغيل تطبيق ثالث في الخلفية وهي خاصية يحتاجها تطبيق MyShake للتعرف على إهتزازات الزلازل.

نشر رد