مجلة بزنس كلاس
تكنولوجيا

 

طور علماء تطبيقًا جديدًا يستطيع تحذير مستخدمي الهواتف من الزلازل وموجات المد العاتية المعروفة بـ” التسونامي”.
ويطلق على التطبيق الجديد اسم “ماي شيك”، وتقوم فكرته على تطوير مقياس التسارع، الذي يستطيع جمع كمية هائلة من المعلومات عن أي تغيرات تحدث في محيط المستخدم.
وتنبع أهمية التطبيق في أنه عندما يقع الزلزال أو التسونامي، تصبح لكل ثانية تمر أهميتها.
وكان هذا هو الحال منذ خمس أعوام حينما تسبب زلزال بقوة تسع درجات في وقوع دمار واسع في اليابان.
ورغم أن شبكة لرصد الزلازل بدأت في إصدار إنذارات مبكرة، فقد قتلت الموجات البحرية نحو 16 ألف شخص، وتسببت بخسائر وصلت قيمتها إلى 300مليار دولار.
وقال ريتشارد ألين مدير مختبر رصد الزلازل في جامعة كاليفورنيا، “الفكرة هي إذا ما استطعنا الاستفادة من أجهزة مقياس التسارع في هذه الهواتف الذكية، بالتالي بوسعنا جمع كميات هائلة من البيانات، ويمكن أن يحدث هذا حقا ثورة في الطريقة التي نفهم بها الزلازل وتأثيراتها”.
وأوضحت آلين أن مقياس التسارع، بعدما يجمع المعلومات، يرسل تحذيرات لجهاز خادم مركزي عند تسجيل نشاط زلزالي.
وأشار أن مقاييس التسارع في الهواتف المحمولة لا تتمتع بنفس حساسية الأجهزة التقليدية، لكنها تعوض من خلال البيانات الآنية التي توفرها، وهو ما يعني إتاحة المزيد من الوقت للتحذير.

نشر رد