مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

خيب جوزيه مورينيو الآمال المعقودة عليه في مانشستر يونايتد خلال الأشهر الأولى له في العمل، حيث يقدم الشياطين الحمر نتائج سيئة حتى الآن وتعتبر أكثر سوءاً مما قدمه المدرب الهولندي لويس فان جال خلال موسمين.

اليونايتد صرف مئات الملايين من الأموال من أجل تطوير فريقه عام تلو الآخر لكن النتائج لم تتحسن بل ازدادت سوءاً، حيث تظهر الإحصاءات بأن مورينيو أعاد النادي 3 أعوام إلى الخلف، وبالتحديد إلى انطلاقة ديفيد مويس مع الفريق.

المدرب الاسكتلندي حقق نفس نتائج مورينيو أول 9 جولات من الموسم، حيث حقق 4 انتصارات فقط وتلقى 3 هزائم وتعادل في لقاءين ليحصد 14 نقطة، وهذا بالضبط ما قدمه مورينيو في العام الحالي.

ويتفوق مويس على مورينيو في رقم واحد فقط وهو تسجيل 14 هدف أول 9 جولات مقابل 13 هدف للمدرب البرتغالي، فيما تلقت شباك كل فريق 12 هدف.

الجدر بالذكر أن اليونايتد يحتل المركز السابع في ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز بفارق 6 نقاط عن أندية الصدارة.

نشر رد