مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

تضاعف معدل إنفاق الزوار الأجانب في الفلبين من %4.3 في 2010 ليصل إلى نسبة قدرها %8.2 في 2015 وهو العام الذي بلغ إجمالي الإنفاق العام للدولة فيه نحو 6.485 مليار دولار في 2015.
ووفقاً للإحصاءات التي قامت بها مؤسسة (PSA) «فلبين توريزم ستالايت أكونتس» الصادرة عن هيئة الإحصاء الفلبيني الرسمية، فد شكل عدد السياح الوافدين ثالث أكبر مصدر للدخل في البلاد لعام 2015، وهذا ما جعل السياحة تتربع في المركز الثالث على صعيد حجم الإنجازات الاقتصادية، في حين استحوذ قطاعا الصناعة والتجارة على المراتب الأولى.
وصرح سعادة رامون خيمينيز، وزير السياحة الفلبيني: إن الأرقام الواردة قي تقرير مؤسسة (PSA)، نجمت عنها ارتفاع في المعدل العام للتوظيف في عموم البلاد، مشيراً إلى التطوير المستمر في المجال السياحي أدى إلى توظيف حوالي 4.98 مليون شخص، حيث نال قطاع النقل والسفر %36 من مجمل الوظائف بينما حاز كلاً من السكن، الغذاء والمشروبات على %34.8 من سوق العمالة.
وأوضح خيمينيز إن بلاد تتطلع دوماً للعمل بجد من أجل الحفاظ على الزخم المتنامي للموارد السياحية التي تعود بالنفع على الاقتصاد الفلبيني، موضحاً أيضاً على أنه يتم وضع اللمسات الأخيرة على الخطة الوطنية للسياحة 2016-2022 لعرضها على مجلس الإدارة للموافقة عليها.
وتطرق خيمينيز إلى أن بلاده تسعى لاستقطاب 6.5 مليون سائح بنهاية العام الجاري.

نشر رد