مجلة بزنس كلاس
حي كتارا الثقافي

 

أعلنت المؤسسة العامة للحي الثقافي «كتارا» عن فتح باب الترشح للدورة الثانية من جائزة كتارا لشاعر الرسول صلى الله عليه وسلم للعام 2017، على أن يكون آخر يوم لقبول المشاركات هو 31 ديسمبر 2016.
وقال الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي «كتارا»: إن جائزة كتارا لشاعر الرسول صلى الله عليه وسلم هي جائزة سنوية أطلقتها المؤسسة العامة للحي الثقافي – كتارا في عام 2015، وتقوم المؤسسة بإدارتها وتوفير الدعم والمساندة والإشراف عليها بصورة كاملة من خلال لجنة لإدارة الجائزة.
وأضاف السليطي، أن لجنة جائزة كتارا لشاعر الرسول صلى الله عليه وسلم ارتأت في الدورة الثانية إضافة فئة الشعر النبطي، لفتح المجال أمام المزيد من الشعراء لإبراز مواهبهم وإبداعاتهم في مجالات الشعر المختلفة، وألا تبقى الجائزة مفتوحة حصراً أمام المشاركين في فئة الشعر الفصيح، كما كانت الحال في الدورة الأولى، حيث تتوزع الجائزة للدورة الثانية إلى كل من:
– الشعر الفصيح: حيث تُقدم ثلاث جوائز للفائزين، يحصل الفائز الأول على مليون ريال قطري، والفائز الثاني على 700 ألف ريال قطري، أما الفائز الثالث، فيحصل على 400 ألف ريال قطري.
– الشعر النبطي: حيث تُقدم ثلاث جوائز للفائزين، يحصل الفائز الأول على مليون ريال قطري، والفائز الثاني على 700 ألف ريال قطري، أما الفائز الثالث، فيحصل على 400 ألف ريال قطري.
كما ستقوم لجنة جائزة كتارا لشاعر الرسول صلى الله عليه وسلم بطباعة ونشر القصائد الفائزة في ديوان واستخدامها في مشاريع إنتاجية أخرى مع الاحتفاظ بالحقوق للمؤسسة العامة للحي الثقافي وتسجيل وإنتاج «سي دي» للشعراء الفائزين في استوديوهات كتارا.
وتوقع المدير العام لكتارا أن تكون المشاركات في الدورة الثانية أضخم بكثير من الدورة الأولى، خاصة مع إضافة فئة الشعر النبطي. وفي هذا الإطار، أكد أن لجنة الجائزة بدأت التحضيرات اللوجستية للمهرجان القادم، حيث تعمل بجهد وجدية على أن يكون مهرجان كتارا لشاعر الرسول صلى الله عليه وسلم على قدر أهمية هذه الفعالية والمسؤولية والثقة التي يوليها الجمهور العريض من متذوقي فن الشعر.
بدوره، تحدث المشرف العام على الجائزة، خالد عبدالرحيم السيد عن التصور الجديد للجان التحكيم في الدورة الثانية من الجائزة، حيث تمت إضافة فئة جديدة، مشيراً إلى أن التواصل جار مع مجموعة من الأساتذة المتعددي الاختصاصات من النقاد والأكاديميين في مجال اللغة العربية والشعر بفئتي الفصيح والنبطي، لاختيار 16 عضواً للمشاركة في لجان التحكيم، ليقوموا بقراءة ودراسة وتقييم المشاركات الواردة في سرية تامة، مضيفاً أن لجان التحكيم تنقسم إلى:
– لجنة الفحص والتدقيق لفئة الشعر الفصيح التي تتكون من 5 أعضاء، وتتولى فحص وتدقيق جميع القصائد المرسلة من قبل المتسابقين، لاختيار أفضل 15 قصيدة منهم.
– لجنة التحكيم النهائية لفئة الشعر الفصيح، وتتكون من 3 أعضاء، تشرف مباشرة على التصفيات النهائية وتقوم بتتويج أفضل 3 شعراء عن فئة الشعر الفصيح.
– لجنة الفحص والتدقيق لفئة الشعر النبطي، التي تتكون من 5 أعضاء، وتتولى فحص وتدقيق جميع القصائد المرسلة من قبل المتسابقين، لاختيار أفضل 15 قصيدة منهم.
– لجنة التحكيم النهائية لفئة الشعر النبطي، وتتكون من 3 أعضاء، تشرف مباشرة على التصفيات النهائية وتقوم بتتويج أفضل 3 شعراء عن فئة الشعر النبطي.;

نشر رد