مجلة بزنس كلاس
صحة

 

طوّر باحثون سويسريون جهازاً جديداً يشخص سرطان “الميلانوما”، عن طريق التعرُّف على إنزيم التيروزينيز (enzyme tyrosinase) الذي يتسبب بظهور البقع السوداء على جلد الإنسان. وحال وجود هذا الإنزيم بكميات كبيرة، فإنَّه يرفع خطر الإصابة بسرطان الجلد القاتل، الذي يعد أخطر أنواع السرطانات على الإطلاق.
تحول ثوري جديد في علاج السرطان بدأ تطبيقه فعلياً

وقد أكد باحثو مختبر الكيمياء الكهربية والتحليلية على وجود علاقة بين البقع السوداء، التي تظهر على قشر الموز، وبين الإصابة بأحد أخطر أنواع سرطان الجلد، وأشاروا إلى أنَّ إنزيم التيروزينيز هو المتسبب في ظهور البقع السوداء على قشر الموز، وهو الإنزيم نفسه الموجود في جلد الإنسان، وفقاً لـ”ديلي ميل”.

وأوضح الباحثون، أنَّهم استخدموا هذه المعلومات لتطوير الجهاز الجديد الذي يشخص سرطان “الميلانوما” عن طريق التعرُّف على هذا الإنزيم، واستخدموا قشر الموز لاختبار هذه النتائج قبل أن يجروا الاختبارات على الإنسان، لا سيما وأنَّ هذه النقاط السوداء هي بنفس حجم البقع التي تظهر على جلد مرضى سرطان “الميلانوما”.

ويعتقد الباحثون أنَّ هذا الجهاز قد يساهم في تدمير خلايا الأورام السرطانية بالجلد حسبما أظهرت التجارب المبدئية، كما أنَّه سيساهم في تشخيص سرطان الجلد بشكل مبكر، وبالتالي السيطرة على أعراض المرض، الذي قد ينتقل إلى أعضاء الجسم المختلفة حال اكتشافه في وقت متأخر.

نشر رد