مجلة بزنس كلاس
أخبار

 

أعلنت «قطر للبترول» أمس عن انضمام شركة «تسويق» إلى أسرتها، وسيترتب على ذلك انتقال جميع موظفي الثانية وموجوداتها وعلاقاتها مع عملائها إلى الأولى قبل نهاية هذا العام.
ومن خلال عملية التكامل هذه ستتمكن قطر للبترول من الاستفادة من مجموعة مشتركة من القدرات الفنية والتجارية والمالية لتقديم أفضل الخدمات والمنتجات، وتقديم فرص أكثر جاذبية لشركائها الدوليين، وضمان فعالية وكفاءة عالية في استخدام مواردها البشرية والمالية.
المهندس سعد شريدة الكعبي، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لقطر للبترول صرح بهذه المناسبة «أن انضمام تسويق لعائلة قطر للبترول سيساهم بلا شك في تعزيز قدراتنا على تقديم منتجات وخدمات متكاملة وعالية الجودة في سوق تنافسية أكثر من أي وقت مضى، كما سيساعدنا هذا في تعظيم القيمة المضافة لقطر للبترول ولدولة قطر عبر مختلف مراحل صناعة النفط والغاز».
وخلال هذه الفترة الانتقالية، ستستمر إدارة تسويق وموظفوها بإدارة عملياتها اليومية، وستبقى نقطة الاتصال الرئيسية لجميع عملائها وشركائها ومورديها.
وأضاف الكعبي «تتطلع قطر للبترول قدما بمزيد من الحماس والثقة وشعور كبير بالمسؤولية للوفاء برؤيتها أن تصبح واحدة من أفضل شركات النفط الوطنية المتكاملة في العالم. وبالتكامل مع تسويق نكون قد حققنا معلما رئيسيا جديدا من شأنه يعزز التميز والقدرة التنافسية لقطر للبترول».

نشر رد